كارول سماحة تتعرض لانتقادات لاذعة بعد إطلاق "فوضى"
مشاهير أخبار المشاهير
03 فبراير 2022 7:28

كارول سماحة تتعرض لانتقادات لاذعة بعد إطلاق "فوضى"

avatar أروى الزعبي

تعرضت الفنانة اللبنانية كارول سماحة لانتقادات لاذعة بسبب أحدث أعمالها الفنية أغنية ”فوضى“، التي طرحتها على طريقة الفيديو كليب عبر قناتها في موقع يوتيوب.

ورأى بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي أن كارول أضاعت صوتها القوي بهذه الأغنية، وأنها لم تختلف كثيرا عن أغنية ”يا شباب يا بنات“ التي قدمتها سابقا.

2022-02-273033655_312716240823333_3633293054505925354_n.webp_

وقالت إحدى الصفحات المهتمة بأخبار المشاهير: ”كارول سماحة صاحبة صوت قوي قادر أن يعطي أغاني أهم وأعمق وأدسم من هيك بكثير.. وحتى بالأغاني الخفيفة عندها أعمال قبل أقوى من هالفوضى“.

هذا الرأي لاقى تأييدا واسعا، حيث جاء في التعلقيات أيضا: ”يارا وكارول حرام صوت حلو ومميز ضايعو حالن“، ”سيئة وشبه لحن هيدا حكي لنجوى كرم لدرجة فكرتها نفس الأغنية وطبقات صوت عالية جدًا بدون هدف“، ”هو فوضى فعلا“.

كما أشار بعضهم إلى أن كارول استخدمت طبقاتٍ صوتية عالية خلال غنائها، الأمر الذي أظهرها وكأنها تصرخ أحيانا؛ إذ قال معلقون: ”هي مؤخرا بتبالغ بصوت و تغني بصريخ مبالغة“، ”اولاً الاغنية صريخ وزعيق ولا تليق بفنانة كبيرة فنيًا بحجم كارول هيدي دعسة ناقصة بمسيرتها الفنية وكأنها التوأم لا يا شباب يا بنات وفعلاً فسرت حالها #فوضى بكل ما تحمل الكلمة من معنى“.

وكانت كارول قد تحدثت يوم أمس عن كواليس أغنيتها الجديدة ”فوضى“، خلال لقائها في برنامج ”صدى الملاعب“، حيث أشارت إلى أنها لا تحب أن تشرح قصة الكليب والهدف منه للجمهور، فهي تريد منهم تلقيها حسب أفكارهم ومعتقداتهم.

ولفتت الفنانة اللبنانية إلى أن العالم الآن يعيش حالة من الفوضى، في كل شيء، وأن أغنيتها جاءت لتعبر عن هذه الحالة، خصوصا في عدم الحوار وما يحدث على السوشال ميديا.

وعن الموت، قالت الفنانة اللبنانية أنها تعرفت للمرة الأولى عليه وهي بعمر الـ 17، عندما تم إطلاق الرصاص على أعز صديقاتها في لبنان في أحداث سنة 1989، حيث كان من المفترض أن تذهب معها للسينما برفقة عدد من الأصدقاء إلا أنها اعتذرت بسبب ضغط الدراسة، وأثناء توجه أصدقائها لصالة العرض مروا من أمام حاجز ولم ينتبهوا له فواصلوا سيرهم، ليتم إطلاق النار على صديقتها التي تلقت 9 رصاصات في ظهرها وفارقت الحياة.