أيمن زيدان غاضبا: تعليقات سخيفة وأخرى قذرة وحاقدة
مشاهير أخبار المشاهير
27 يناير 2022 19:24

أيمن زيدان غاضبا: تعليقات سخيفة وأخرى قذرة وحاقدة

avatar مصطفى الحاج

أبدى الفنان السوري أيمن زيدان انزعاجه الكبير من بعض المفاهيم المتعلقة بمنصات التواصل الاجتماعي، مشيرا إلى أن ما يحدث هو ”خراب في المنظومة الأخلاقية“.

وكتب أيمن زيدان تدوينة طويلة عبر حسابه الرسمي على ”فيسبوك“، أكد من خلالها غضبه من اجتزاء تصريحاته عبر منصات التواصل والمواقع الإلكترونية، مشيرا إلى أنه أصيب بخيبة أمل بسبب الجيل ”السيئ“ حسب وصفه، وأن شعور الخيبة والحزن سيطر عليه بسبب رؤيته للتعليقات المسيئة.

وجاء في التدوينة: ”كثير من التعليقات التي يطلقها بعض المتابعين للفيسبوك سواء بالعزاء أو بالمناسبات المبهجة تثير الحزن بل خيبة الأمل بجيل يسيء استخدام واحدة من أهم وسائل التواصل الاجتماعي.. تعليقات سخيفة وأخرى قذرة وحاقدة“.

وأضاف: ”في البداية كنت اتفاجأ وبعدها أدركت أن هناك خرابا في المنظومة الأخلاقية… تعليقات من حسابات وهمية… تعليقات من أشخاص إقصائيين…تعليقات من أشخاص محدودي المعرفة والأخلاق..ثم تأتي ممارسات بعض المواقع الرديئة في استعمال سياسة الاجتزاء والتحوير واختيار عناوين كاذبة لا يعبر عنها المحتوى لينبري من يمثلون قطيع الفيسبوك بالانجرار وراءها بتعليقات أقل مايقال عنها أنها غبية“.

وأعرب أيمن زيدان عن سعادته برؤية الحوار الإيجابي عبر منصات التواصل الاجتماعي، ووصفهم بالـ ”شرفاء الفيسبوك“ الذين يمدونه بفسحة أمل وسط ضجيج الشائعات والتعليقات السلبية، وكتب: ”الصورة العامة للتعاطي مع الفيسبوك محبطة ..وفي كثير من الأحيان مستفزة ..ولكن وجود الكثير من المتابعين المحترمين لازال يعطي فسحة أمل بانتصار شرفاء الفيسبوك وتأكيد أنه من الضروري أن يتحول إلى وسيلة تواصل اجتماعية ومعرفية يسودها الحوار الإيجابي والاحترام“.

وختم أيمن زيدان تدوينته: ”تبًا لكل الذين بزيفهم وغياب شرفهم المهني والأخلاقي ينحدرون بهذه الوسيلة إلى الهاوية.. وكل الاحترام لمن يتعاطى معها ضمن منظومة قيمية راقية“.

يشار إلى أن أيمن زيدان قد أحيا قبل أيام ذكرى ميلاد ابنه الراحل ”نوار“، الذي رحل في سن مبكرة بعد صراع مع المرض، فكتب في منشور له عبر حسابه في ”فيسبوك“، قائلا: ”كان من المفترض في حياة عادلة أن أحتفل الليلة بعيد ميلادك الثلاثين.. لكن جدار الزمن الهش هوى بك باكرًا، وظل يطفئ شموع ميلادك منذ أحد عشر عامًا.. نوار كل عام وأنت في قلبي“.