سارة الودعاني: زوجي بلا مشاعر.. وأصبحت حجرا مثله
مشاهير أخبار المشاهير
27 يناير 2022 10:25

سارة الودعاني: زوجي بلا مشاعر.. وأصبحت حجرا مثله

avatar تقوى الخطيب

”رجل بلا مشاعر“.. تصريح صادم أطلقته مشهورة ”سناب شات“، وخبيرة التجميل السعودية، سارة الودعاني، بعد حديثها لصديقاتها عن علاقتها بزوجها عبد الوهاب السياف.

الودعاني التي كانت حريصة على عدم الحديث عن زوجها منذ ارتباطهما به عام 2018، يبدو أنها قررت البوح ببعض الأسرار المتعلقة بحياتها الزوجية، فقالت إنها كانت مستغربة في بداية الزواج من شخصيته، واصفة حاله بأنه بارد ولا يظهر مشاعره، فلا تعرف حزنه من فرحه؛ ما أدى إلى تغيير شخصيتها بالكامل لتصبح مثله.

وأضافت خبيرة التجميل السعودية في مقطع فيديو شاركته عبر ”سناب شات“: ”أول ما تزوجت كان يقول لي كلمة، فأذهب لماما وأقول لها أنا أخذت إنسان بلا مشاعر أخذت جدار“.

وأضافت: ”كنت أقول لماما تخيلي ما أدري هذا الإنسان هل هو فرحان أو زعلان أو يضحك، ما أعرف مزحه من ضحكه وبعدين أصبحت أنا مثله.. حجر“.

View this post on Instagram

A post shared by نور الفيصل (@eeui5)

حديث الودعاني عن علاقتها بزوجها وشخصيته فتح باب التفاعل بشكل كبير من قبل المتابعات على وجه الخصوص، ليطرح فعليا كموضوع للنقاش حول سبب برود بعض الرجال خلال الزواج وعدم تفاعلهم؛ ما أظهر وجود مشكلة ربما تكون عامة لدى الرجال.

فيما نصحتها متابعات بمحاولة تغيير زوجها وليس نفسها، وألا يجب أن تصبح ”حجرا“ بل عليه أن يلين، واستشهدن بحديث للنبي صلى الله عليه وسلم ”رفقا بالقوارير“.

بينما أكّدت متابعات أنهن لا يستطعن العيش مع رجال كشخصية زوج سارة الودعاني، وذهب البعض الآخر لنصحها بعدم عرض حياتها الزوجية وتفاصيلها في وسائل التواصل الاجتماعي، للحفاظ على الخصوصية وعدم التسبب لها بالمشاكل، فقد يُغضب هذا الأمر زوجها بالحديث عنه على الملأ بهذا الشكل.

وظهرت سارة الودعاني في الفيديو وهي تضع اللاصق الطبي على أنفها بعد إجرائها مؤخرا عملية تجميل له.

وكانت الودعاني قد كشفت عن خضوعها لثلاث جراحات تجميلية في منطقة الأنف “تصغير الأنف ومنطقة الجفون ومنطقة “اللغلوغ أو الذقن المزودجة”، وعلقت على الصور التي نشرتها بـ “اللهم لك الحمد يارب”.

وظهرت سارة مؤخرا بجفون منتفخة، فيما تغطي لصقات طبيبة أجزاء من وجهها وبخاصة منطقة الأنف والذقن.

وتعرّضت الودعاني خلال الأيام الماضية للكثير من التعليقات القاسية قبل وبعد تبريرها أسباب خصوعها للتجميل، وذلك بعد حديثها عن رغبتها بأن تبقى جميلة في نظر زوجها، فانهالت عليها الانتقادات، معتبرين أنها تعرّض نفسها للبنج وتخضع للتجميل لإرضاء زوجها وليس نفسها.

بدورها، علّقت خبيرة التجميل السعودية على الضجة الحاصلة، وكتبت على صورتها والضمّادات تلف وجهها: ”وين المشكلة لو واحدة سوّتشي عشان زوجها لو فعلًا هي تفكر إذا يستاهل ويحب ويجنن، وودها يشوفها كل يوم أجمل وأجمل وين المشكلة“.