كيم كارداشيان تنفي وجود "فيلم جنسي" ثانٍ لها بعد تأكيد كانييه ويست
مشاهير أخبار المشاهير
26 يناير 2022 7:58

كيم كارداشيان تنفي وجود "فيلم جنسي" ثانٍ لها بعد تأكيد كانييه ويست

avatar نديم كعوش

نفت نجمة تلفزيون الواقع الأمريكي كيم كارداشيان، وجود شريط جنسي ثانٍ لها مع زوجها السابق راي جي، بعد أن كشف مغني الراب الأمريكي وزوجها المنفصل عنها كانييه ويست خلال مقابلة صحفية، أنه استعاد بعض اللقطات وأعادها إلى زوجته العام الماضي.

وادعى كانييه وجود شريط ثانٍ على جهاز كمبيوتر محمول، اشتراه بعد ذلك ليسلمه إلى كيم التي انهارت بالبكاء عند مشاهدة الفيلم بحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.

وأشارت الصحيفة إلى أن كارداشيان البالغة من العمر 41 عامًا والتي أنجبت أربعة أطفال من كانييه، نفت فكرة وجود أي محتوى جنسي صريح في تصريحات لموقع ”Page Six“ الأمريكي المختص بأخبار المشاهير.

2022-01-Kanye-Wests-In-A-Great-Place-Amid-Vacation-With-Kim-Kardashian-And-Kids-

وأوضحت الصحيفة أن كارداشيان صورت الشريط الجنسي في عام 2002 مع حبيبها آنذاك راي جي، والذي تم تسريبه للإنترنت في عام 2007.

وقال بيان نيابة عن كارداشيان: ”كان من المفترض أن يحتوي الكمبيوتر والقرص الصلب اللذان تم جمعهما على الفيديو الأصلي وأي لقطات غير مرئية.. وبعد المراجعة، لم يكن هناك أي شيء جنسي غير مرئي بل فقط لقطات على متن الطائرة في الطريق إلى المكسيك ولقطات في نادٍ ومطعم في الرحلة نفسها“.

2022-01-1483619159-ray-j-kim-k

وأضاف: ”لا تزال كيم ثابتة في اعتقادها أنه لا يوجد شريط ثانٍ جديد.. وبعد 20 عامًا، ترغب حقًا في إقفال هذا الفصل والتركيز بدلاً من ذلك على الأشياء الإيجابية التي تواصل القيام بها كأم ورائدة أعمال وداعية لإصلاح العدالة“.

وفي مقابلةٍ صحفية الإثنين، قال ويست: ”ذهبت وحصلت على الكمبيوتر المحمول من راي بنفسي في تلك الليلة.. قابلت هذا الرجل في المطار وعدت بعد ذلك وسلمته لها في الصباح.. بكت كيم عندما رأت ذلك.. أتعلم لماذا بكت عندما رأتها على الكمبيوتر المحمول.. لأنه يمثل مقدار استغلال الناس وعدم حبهم لها.. كانوا يرونها مجرد سلعة“.

2022-01-eaoemv01glllwhk088q90

ونقل موقع ”Page six“ عن مصدر مطلع قوله إن كارداشيان كانت: ”حقا ممتنة لويست لقيامه باستعادة الفيديو وكانت عاطفية بشكل لا يصدق عندما أعاده لها“.

وقال المصدر: ”لقد تسبب لها الشريط في الكثير من الألم ولا يزال يطاردها حتى الآن.. وعلى الرغم من أنهما لم يعودا معًا كزوجين، إلا أنهما لا يزالان متوافقين مع المخاوف نفسها حول كيفية تأثير هذا المحتوى الذي يستمر استخدامه ضدها على أطفالهما الأربعة الصغار في المستقبل“.