بسام الملا.. رحيل "آغا الشام" وعاشق البيئة الدمشقية‎‎
مشاهير أخبار المشاهير
22 يناير 2022 21:17

بسام الملا.. رحيل "آغا الشام" وعاشق البيئة الدمشقية‎‎

avatar مصطفى الحاج

أسدل الستار على مسيرة المخرج السوري بسام الملا الفنية الحافلة، بعد رحيله المفاجئ السبت، 22 يناير/ كانون الثاني، في العاصمة اللبنانية بيروت، وسط حالة من الصدمة في الوسطين الفني والجماهيري.

وتوفي الملا الملقب بـ“ لقب ”آغا الشام“ و ”عاشق البيئة الدمشقية“، عن عمر 66 عامًا، نتيجة معاناته مع مضاعفات أمراض السكر، فيما ضجت وسائل التواصل الاجتماعي بعبارات الرثاء، من النجوم والمتابعين لأعماله الدرامية.

المخرج الراحل يعد من أبرز صنّاع الدراما السورية في عصرها الذهبي، ومن أوائل المؤثرين بجيل التسعينات من القرن الماضي الذي نشأ على المسلسل الشهير ”كان يا ما كان“، والذي عرض عام 1991.

عُرف المخرج بسام الملا، منذ بداية مسيرته الفنية عام 1981 أنه مقلّ في أعماله إلا أنه ترك بصمة على الأعمال التي أخرجها.

ارتبط اسمه بأعمال حفرت في ذاكرة المشاهدين، وتحديداً مسلسلات البيئة الشامية، بمسلسل ”أيام شامية“ الذي عرض عام 1992، وأعاد من خلاله طرح دراما البيئة الشامية على خارطة الاهتمام الجماهيري حتى يومنا هذا.

وقدم بعدها العديد من أعمال البيئة الشامية التي حققت انتشاراً واسعاً عند عرضها، مثل مسلسل ”الخوالي“ عام 2000 و ”ليالي الصالحية“ عام 2004 و ”باب الحارة“ الذي صوّر الجزأين الأول والثاني منه عام 2006.

ويعد مسلسل ”باب الحارة“ من أهم ما قدم بسام الملا في تاريخه المهني، والذي حقق نجاحاً مبهراً أثناء عرضه، فعند بدء عرض المسلسل كانت غالبية الشوارع العربية شبه خالية، لمتابعة الأحداث مع أبو عصام (عباس النوري) والعقيد أبو شهاب (سامر المصري) في شهر رمضان.