الموت يغيّب فنانة لا تعترف باللقاح بعد إصابتها بكورونا عمدًا
مشاهير أخبار المشاهير
18 يناير 2022 23:19

الموت يغيّب فنانة لا تعترف باللقاح بعد إصابتها بكورونا عمدًا

avatar محمد جميل

دفع العديد من الأشخاص ضريبة عدم اعترافهم بلقاحات فيروس كورونا، كان آخرهم المغنية التشيكية هانا هوركا التي غيبها الموت عقب إصابتها بالفيروس بشكل متعمد.

وكشف يان كريك نجل مغنية فرقة ”أسونانس“ الشعبية التشيكية، أن والدته رفضت تلقي اللقاح وعرّضت نفسها طوعاً للمرض الذي أصيب به هو ووالده المطعمان قبل عيد الميلاد.

وأوضح كريك أن والدته كانت قد قررت أن تعيش بشكل طبيعي مع العائلة وفضلت أن تصاب بالمرض على أن تتلقى اللقاح.

وكانت المغنية الراحلة قد كتبت قبل وفاتها عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي: ”لقد نجوت.. سيكون هناك عرض مسرحي وحمام سونا وحفلة موسيقية.. ورحلة عاجلة إلى البحر“.

وألقى نجل المغنية اللوم على شخصيات محلية تدعم حركة مناهضة للقاحات وحمّلها مسؤولية ما حصل، متّهماً إياهم بإقناع والدته بعدم تلقي اللقاح وبالتالي ”تلطيخ أيديهم بالدماء“.

2022-01-BeFunky-collage-46-2

وعلق: ”أعرف تحديداً من غيّر رأيها.. أنا حزين لأنّها صدقت الغرباء أكثر من عائلتها. لا يتعلّق الأمر بمعلومات خاطئة فقط بل بآراء حول المناعة الطبيعية والأجسام المضادة التي تتكوّن عن طريق الإصابة بالمرض“.

يذكر أن جمهورية التشيك تُلزم سكّانها بإبراز إثبات يؤكّد تلقيهم اللقاح أو تعافيهم من إصابة حديثة بفيروس كورونا للتمكن من دخول الأماكن الثقافية والرياضية، وكذلك الحانات والمطاعم.

وتواجه الجمهورية التشيكية حاليًا موجة وبائية جديدة، وسجلت الثلاثاء أكثر من 20 ألف إصابة بمتحور أوميكرون، في أعلى زيادة يومية منذ الأول من شهر ديسمبر الماضي.

وقلّصت الحكومة مدة الحجر الصحي والعزل، في إطار إجراءات جديدة، بينما بدأت هذا الأسبوع فحوصاً إجبارية لموظفي الشركات.

وفي شهر ديسمبر الماضي، توفي الملاكم البلجيكي الشهير فريدريك سينيسترا متأثرا بإصابته بفيروس كورونا، بعد رفضه الحصول على أي من اللقاحات المضادة لكوفيد 19، ويرجع الرفض لاعتقاد الملاكم بأن المرض الذي أصلاب الملايين هو مجرد فيروس صغير ومرض عادي لا يستحق التطعيم.

2022-01-1-92

وعلى الرغم من كونه بطلا رياضيًا، فلم يتحمل مضاعفات الوباء، ما تسبب في وفاته داخل أحد المستشفيات، بعد أن أُصيب في نهاية نوفمبر الماضي بكوفيد 19، وكان يرفض دخول المستشفى لبدء العلاج، حتى أجبره مدربه الخاص على الذهاب للمستشفى، وبمجرد أن كشف عليه الأطباء قرروا وضعه في العناية المركزة لانخفاض الأوكسجين بجسمه.