يحيى الفخراني: تعرّفت على زوجتي بمشاجرة.. ودفعت الثمن 50 سنة
مشاهير أخبار المشاهير
18 يناير 2022 7:40

يحيى الفخراني: تعرّفت على زوجتي بمشاجرة.. ودفعت الثمن 50 سنة

avatar أروى الزعبي

يُقال إن لا محبة إلا بعد عداوة، ويبدو أن هذا المثل الشهير في بعض الدول العربية قد طبّقه الفنان المصري يحيى الفخراني وزوجته الكاتبة لميس جابر، اللذان تزوجا بعد ”مشاجرة“ في كلية التمثيل.

وروت لميس قصة تعارفهما وبداية حبهما أثناء لقائهما مع إسعاد يونس في برنامج ”صاحبة السعادة“ المذاع على قناة ”DMC“.

قصة الحب هذه كما روتها الكاتبة المصرية تتضمن فصولا من العتب بدايةً، حيث قالت لميس إن الأمر بدأ برؤيتها يحيى الفخراني وهو يتشاجر بشدة مع إحدى صديقاتها في الجامعة، الأمر الذي أزعجها كثيرا لتأخذ منه موقفا في تلك اللحظة، وبعدها تقابلت معه وهي خارجة من الكلية، حيث كان قد جاء ليؤدي البروفات الخاصة بالمسرح.

وعلى الرغم من أن لميس تعمدت تجاهل الفخراني حينها، إلا أنه أوقفها متسائلا ما إذا كانت غاضبة أو ”زعلانة“، لتجيبه بأن ما فعله لا يصح وخصوصا أن يكلم فتاةً بهذه الطريقة أمام الناس، ليبدأ بتبرير نفسه أمامها.

وبعد تلك المشاجرة، أقنع أحد دكاترة الكلية لميس بالاشتراك في مسرح الجامعة وتقديم مسرحية مع يحيى الفخراني، ومن هناك بدأت قصة الحب؛ إذ قال الفنان إن أحدهم اقترف خطأً في المسرحية ما جعله ينزعج ويقرر الخروج منها، لتقوم لميس لاحقا بإقناعه بالعودة مستخدمةً ذكاءها الأنثوي، مضيفا بممازحةٍ طريفةٍ منه: ”كنت لابس جاكيت وهي قامت بربط الزرار وانا دفعت تمن ده 50 سنة جواز“.

ولم تكن تلك المشاجرة الوحيدة في حياة الثنائي قبل الارتباط؛ إذ روت لميس موقفا كوميديا حصل بينهما، وهو عندما قامت بتجسيد شخصية امرأة تشرب الخمر، إلا أنها لم تتمكن من تقديمها بشكل جيد، ما أثار ضحكات الجمهور، فتشاجر معها يحيى وعاتبها.

ولكن لمن يقولون إن الحب يأتي من النظرة الأولى، فهذا ليس ما حدث مع الفخراني الذي أكد على أن الحب لا يأتي بشكل مفاجئ وأن قصة حبه مع زوجته بدأت بعلاقة صداقة وارتياح ودعم لبعضهما، ومن ثم تحولت لحب وزواج طويل.

ومن المعروف أن الفنان المصري درس الطب قبل أن يتجه لمجال التمثيل، لذا أشار في جزء من حديثه إلى تلك الفترة؛ إذ قال إن لديه عادات غريبة في دراسة الطب، كأن يذهب للسينما ليلة الامتحان وأن يدرس مادة التشريح بالصور؛ إذ كاد يرسب في مادة الجراحة بسبب رفضه لمس الجثث في الامتحان الشفوي.