رانيا يوسف: جايين الدنيا عشان نغلط.. ومش عايزة بناتي يروحوا مني
مشاهير أخبار المشاهير
17 يناير 2022 20:31

رانيا يوسف: جايين الدنيا عشان نغلط.. ومش عايزة بناتي يروحوا مني

avatar مصطفى الحاج

أعلنت الفنانة المصرية رانيا يوسف أنها لن تُقدم على الزواج مجددًا طيلة حياتها، بعد فشل زيجاتها الثلاثة السابقات، وقالت: ”ملوش لازمة الزواج دلوقتي“.

وأوضحت ”يوسف“ أن مفهوم الزواج خاطئ في المجتمعات العربية، معتبرة أن المصالح المشتركة بين الزوجين تهدم الحياة الزوجية، وعلقت: ”بيتجوزوا عشان يخلفوا، لأنه معندهمش حرية يبقوا في علاقات مفتوحة وده طبيعي في البلاد العربية، مفاهيم الزواج عندنا بتقوم على مصالح شخصية وعائلات بتناسب بعض“.

وانتقدت الفنانة المصرية مصطلح ”رجل الأحلام“ أو ”فتاة الأحلام“، قائلة في تصريحات تلفزيونية: ”روايات عبير اللي كانت تضحك علينا بالحاجات دي“، مشيرة إلى أن الاحترام المتبادل هو أهم ما يجعل الحبّ أقوى: ”الاحترام مش موجود في عالمنا العربي، والرجالة بياخدوا الست على أساس شكلها.. نظرة الراجل بتختلف بسرعة في المجتمعات الشرقية“.

وأكدت رانيا يوسف قرارها بعدم الزواج حتى وإن وجدت ”الرجل المناسب“، وصرحت أنها اعتادت على حياة العزوبية بعد 3 سنوات من انفصالها عن زوجها الأخير، وقالت ”شغلي بيطغى على حياتي، والزواج بالنسبة لي هو قضاء وقت ممتع وإضافة عاطفية ومعنوية ليس أكثر“.

وأشارت الفنانة المصرية أنها حرصت خلال مشوارها الفني في الاعتماد على موهبتها فقط، وبناء الثقة بينها وبين جمهورها، وذلك بالرغم من زواجها من منتج في فترة سابقة.

وعن تعاملها مع بناتها، وصفت الفنانة رانيا يوسف نفسها بالـ ”الأم الليبرالية“، وعلقت: ”لو ما بقيتش كده هخسرهم، لأنه بإيديهم جهاز خطير وهو الموبايل، ومش عايزة بناتي يروحوا مني“.

2022-01-rania

وأضافت: ”احنا بني آدمين، الغلط وارد في حياتنا، ونتعلم من غلطنا ونراجع نفسنا.. جايين الدنيا عشان نغلط ونروح ونيجي ونعتذر ونتعلم“.

وعن حرية بناتها في اختيار ملابسهن، قالت رانيا يوسف في حوارها الإعلامي: ”تعمل اللي هي عايزاه، هي حرة في نفسها، مش معنى إني خلفتها إنه أملكها، أنا لا أملكها، كل اللي كان علي إني أربيها كويس وأعلمها كويس… أنا مليش حكم عليها“.

وتطرقت الفنانة المصرية في حديثها إلى ارتداء ابنتها نانسي لفستانها الذي أثار الجدل ”فستان البطانة“، وقالت إن ابنتها هي من قررت ارتداء الفستان للتعبير عن نفسها بحرية.