تطور جديد في أزمة حسن شاكوش.. والنقابة تضع شروطا
مشاهير أخبار المشاهير
17 يناير 2022 13:23

تطور جديد في أزمة حسن شاكوش.. والنقابة تضع شروطا

avatar نسرين الرشيدي

علم موقع ”فوشيا“ من مصادره، أن هناك انفراجة جديدة في أزمة مطرب المهرجانات المصري حسن شاكوش بعد قرار منعه من الغناء بمصر لأجل غير مسمى.

فقد طرأ تطور جديد من شأنه إلغاء هذا القرار وعودة شاكوش لممارسة نشاطه الفني، وتسوية خلافاته مع نقابة المهن الموسيقية.

وبحسب مصادر ”فوشيا“، فقد أوشكت أزمة حسن شاكوش على الانتهاء؛ إذ تعهد الأخير بالالتزام بالقوانين العامة للنقابة، وعدم ارتكاب مثل الأفعال التي تسببت في أزمته وهي إساءته لقطاع كبير من العازفين عبر أغنية له، كما وعد شاكوش بتقديم اعتذار رسمي عن ما بدر منه وأمام تلك الشريحة التي أغضبها.

وكانت محاولات حسن شاكوش لإنهاء الأزمة، طوال الفترة الماضية لم تنته، ويبدو أنها تكللت بالنجاح؛ إذ كان على تواصل دائم بأعضاء مجلس نقابة المهن الموسيقية، وتأكيده لهم أنه لم يكن أبدا يقصد الإساءة لأي أحد، وأنه ينتمي لهم، وبرغم من أن طلبه كان يُرفض في البداية إلا أن النقابة بدأت في دراسة الأمر بشكل جدي، خصوصا بعدما لمست في الفنان اعترافه بخطئه، والتزامه الشديد بقراراتها وعدم ارتكاب أي أخطاء جديدة.

وبدا ذلك واضحا، أيضا من ناحية الشكل الغنائي الذي أعلن حسن شاكوش اتجاهه له في الفترة القادمة، وإعلانه تقديم أغان رومانسية، مؤكدا أنه يقدم لونا شعبيا، يعتمد على اللحن والكلمات.

وبعيدا عن أزمة حسن شاكوش، يبدو أن هناك انفراجة جديدة أيضا تخص باقي القائمة التي تم منعها من الغناء؛ إذ صرح الموسيقار حمادة أبو اليزيد وكيل نقابة المهن الموسيقية بمصر، لـ“فوشيا“، قائلا: ”أعادت النقابة النظر مرة أخرى، بخصوص ثلاثة من مغني المهرجانات مؤخرا، بعد تقديمهم الأوراق المطلوبة للالتحاق بالنقابة، وتم منحهم التصاريح بالعمل مرة أخرى، ولكن مع الالتزام ببعض الشروط منها تغيير أسمائهم وهم عنبة وموزة وطيخا“.

كما كشف أبو اليزيد، عن مفاجأة جديدة، وهي أن النقابة قد وضعت 5 شروط أساسية لعودة من تم وقفهم من مطربي المهرجانات مرة أخرى، وقال تتلخص هذه الشروط في: ”تقديم الشهادات والأوراق وموقف التجنيد للالتحاق بالنقابة، اجتياز الاختبارات الصوتية، الالتزام بالقيم والأخلاق على المسرح، تغيير الأسماء الغريبة التي اشتهر بها عدد من مؤدي المهرجانات، وأخيرا تقديم إقرار للنقابة بإلغاء التصريح السنوي في حال عدم الالتزام بالقرارات السابقة“.