ياسمين صبري: أنا مُباركة ومحصّنة.. واحذروا "مصاصي الطاقة"‎‎
مشاهير أخبار المشاهير
13 يناير 2022 21:58

ياسمين صبري: أنا مُباركة ومحصّنة.. واحذروا "مصاصي الطاقة"‎‎

avatar محمد موسى

نشطت الفنانة المصرية ياسمين صبري في الحديث عن حياتها واهتماماتها وأفكارها وقناعاتها بعيدًا عن الشهرة في الآونة الأخيرة، بعد أن كان الجمهور لا يعلم عنها أي شيء، ويتركز الاهتمام حول إطلالاتها وأعمالها الفنية.

وأعطت صبري مساحة أكبر عن حياتها الشخصية، ولم تتوقف رغم أنها روت بعضها للمرة الأولى قبل أشهر قليلة، وأحدثت وقتها جدلا واسعًا وخلافات واتهامات بينها وبين والدها، بعد أن كذّب الأخير العديد من التصريحات التي أدلت بها ابنته في طفولتها ومراهقتها.

وعادت الفنانة المصرية لتنصح الجمهور بالطاقة الإيجابية وأهميتها، وكيفية الابتعاد عن الطاقة السلبية وتجنب التعرض لها، وبالدرجة الأولى اختيار أصدقائهم بعناية، لأنهم ”مصاصو طاقة“ وفق تعبيرها.

واكتسبت ياسمين التي تبلغ 33 عامًا، وزوجة رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة، العديد من المهارات الحياتية التي تحرص عليها في تطوير ذاتها حسب قولها، لكنها في الوقت نفسه وصفت حالها بأنها ”شخص مبارك ومحصن، يبارك الله لها حياتها، ولن يحصل لها أي مكروه لأنها محصنة بقوة الله“.

واستعرضت أيضًا أفكارها عن الحياة في جلسة حوارية على موقع تويتر، واصفة الكون بـ“بوفيه ومنيو“ نختار ونتناول ما نريد منه، وزادت على ذلك بالقول: ”حتى الدعاء بتقول يا رب اختر لي الخير، الخير فيما اختاره الله، مثلاً حد يقول نفسي في مليون جنيه؟ لا تحصر نفسك في هذا الدعاء، يمكن يجيك أموال أكبر“.

الفنانة تريد أيضًا أن تكون في منطقة تفيد الجمهور وليس العكس، فلا ترغب بالإجابة عن الأسئلة المتعلقة بالفساتين، أو ما شابه، لافتة إلى أن الإنسان هو الذي يصنع مصيره والعالم والواقع الذي يعيش فيه، ولذلك نحاسب في الآخرة لأننا مخيرون.

كما أوضحت ياسمين صبري أنها حلمت بكل ما وصلت إليه الآن منذ طفولتها، ولن تستسلم أبدا لأصحاب الطاقة السلبية الذين يحاولون التأثير عليها.

وحظيت تصريحات ياسمين بأصداء واسعة، فبعضهم أشاد بقناعاتها، وآخرون شككوا فيها كونهم يشعرون بأن تصرفاتها لا تعكس ما تتحدث عنه والذي يمثل مبادئها وأفكارها وفق قولها.