"الغزالة رايقة" مسروقة من لحن روسي.. ومؤلفة الأغنية تكشف كواليسها
مشاهير أخبار المشاهير
04 يناير 2022 9:46

"الغزالة رايقة" مسروقة من لحن روسي.. ومؤلفة الأغنية تكشف كواليسها

avatar أروى الزعبي

نفى الملحن والموزع الموسيقي إيهاب عبدالواحد، ملحن أغنية ”الغزالة رايقة“ أن يكون لحن هذه الأغنية التي حظيت بانتشار واسع، مسروقا من أغنية روسية وذلك خلال مداخلة هاتفية له في برنامج ”حديث القاهرة“.

وقال الملحن المصري في مداخلته: ”الكلام دة مش صحيح، كنا قاعدين مع الشاعرة ولحنت الأغنية وفعلا تابعت الكلام اللي بيتقل وسمعت الجزء الصغير اللي بيتشابه من بعيد مع الأغنية الروسية“، مضيفا: ”تاريخي يشهد علي لا أنا بتاع الحاجات دي وأحيانا ده طبيعي جدا إنه يحصل لا هو سرقة ولا اقتباس“.

وجاء هذا النفي بعد أن تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع من أغنيةٍ روسية أنتجت قبل عامين وتحمل اسم ”لبؤة برية“، وأن لحنها مشابهٌ للحن أغنية ”الغزالة رايقة“، متهمين الملحن بالسرقة.

وعن الأغنية ذاتها والتي تصدرت مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن سمعها الجمهور في الإعلان الترويجي لفيلم ”من أجل زيكو“، قالت مؤلفة الأغنية الشاعرة منة عدلي القيعي، خلال مداخلةٍ لها ببرنامج ”التاسعة“، إنهم كانوا يبحثون عن جملة ”كاتشي“ تنفع لأن تكون في أغنية، مضيفة: ”مصطلح الغزالة رايقة كان في دماغي من فترة ومش عارفة أعمل بيه إيه“.

وتابعت بالقول: ”في جزء من الأغنية كان موجود في أغنية رومانسية جدا عملتها مع إيهاب عبد الواحد، حاجة تغنيها شيرين عبد الوهاب، لكن كانت بلحن مختلف، فاقترحت عليها نغيرها ونضيفها في مكانها في الفيلم“.

كما كشفت كواليس اختيار الطفل محمد أسامة الذي شارك في أداء الأغنية؛ إذ قالت: ”محمد أسامة صوت رهيب وكلنا لما سمعناه مكانش في اختلاف عليه، متمكن وبيحفظ في ثانية وبيقول الحاجات صح“.

وسيطرت هذه الأغنية على العديد من منشورات رواد مواقع التواصل الاجتماعي حتى المشاهير منهم والذين بدأوا بغنائها في مقاطع الفيديو التي ينشرونها عبر حساباتهم ومنهم الفنان كريم محمود عبدالعزيز الذي يشارك أصلا في بطولة الفيلم والذي سيبدأ عرضه في صالات السينما غدا.

وكان الطفل محمد أسامة في لقاءٍ له مع ”فوشيا“ قد أعرب عن سعادته البالغة، بتحقيق الأغنية نجاحًا واسعًا منذ طرحها، وكذلك برأي مخرج الفيلم بيتر ميمي، وأكد على أنه يعكف حاليا على تسجيل أغنيات جديدة، وأنه تقدم لتجربة أداء لمسلسل لرمضان، لكنه لم يحصل على الرد حتى الآن.