أدهم النابلسي إمام مسجد.. وحملة ضده "لإرساله إلى جهنم" (فيديو)
مشاهير أخبار المشاهير
01 يناير 2022 20:25

أدهم النابلسي إمام مسجد.. وحملة ضده "لإرساله إلى جهنم" (فيديو)

avatar مصطفى الحاج

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو للفنان الأردني المعتزل وهو يؤم بالمصلين بحسب ناشر الفيديو الأصلي.

وكُتب على مقطع الفيديو: ”آخر شي توقعت أكتبه.. بس اليوم الإمام بصلاة العشاء كان أدهم النابلسي“.

وتنوعت المواقف والآراء حول مقطع الفيديو، حيث عبر البعض عن دهشتهم من التحول المفاجئ في حياة الفنان الأردني المعتزل، والبعض الآخر عبروا عن دعمهم لقرار أدهم النابلسي بعد اعتزاله الفن.

وكتب أحد المتابعين تغريدة على ”تويتر“: ”صورة ادهم النابلسي وهو إمام بالجامع والله بتفتح النفس على الحياة وبتبعث شعور لكل واحد مش ملتزم كثير بأنّه لا نيأس من روح الله وما دام بنتنفّس نتوب ونحاول نرجع لرب العالمين، الله يهدينا ويثبتّ قلوبنا اجمعين“.

وأشاد متابع بفعل أدهم النابلسي، معبراً عن لهفته لسماع القرآن الكريم بصوت الفنان المعتزل، وكتب بتغريدة: ”متخيلين الجمال لو ادهم النابلسي يقرأ القرآن بصوته“.

2022-01-Screen-Shot-2022-01-01-at-10.00.35-PM

من جانب آخر، دشنت حملة من قبل معارضي قرار أدهم النابلسي بالاعتزال والتفرغ للممارسات الدينية، وأنشأوا مجموعة عبر ”فيسبوك“ تحت عنوان: ”الحملة العالمية للاستماع لأغاني أدهم النابلسي لتحميله ذنوب لارساله لجهنم“، مما تسبب في جدل كبير وغضب واسع بين المتابعين على وسائل التواصل الاجتماعي.

وجاءت هذه الحملة، بعد قرار أدهم النابلسي بحذف أغانيه وأرشيفه الفني بسبب التزامه دينياً.

وكتب حساب عبر المجموعة: ”انا حاليا سمعت اغاني ادهم للمره الالف تقريبا لا تجعلوا الليلة تعبر من دون تدخلوا ادهم الى نار جهنم و كل عام و انتوا بخير“.

وقال حساب آخر: ”حاولت اليوم اوصل ادهم النابلسي للعالمية وياخد سيئات من عند الاجانب ايضا, وخليت كل صحابي البرازيليين يسمعوه.. جهنم مضمونة ومسألة وقت فقط“.

2022-01-screenshot-web.facebook.com-2022.01.01-22_22_51

يشار إلى أن الفنان أدهم النابلسي أثار جدلاً واسعة، وبلبلة عبر منصات التواصل الاجتماعي بسبب اعلانه خبر اعتزاله، بعد أن وجد الهدف الرئيسي في حياته وهو ”التفرغ لعبادة الله“، حيث انقسمت الآراء بين مؤيّد له ومعارض، وبين من اعتبر أنّ قرار النابلسي شخصي ولم يتهجّم أو يؤذي أحداً.

ونفى أدهم النابلسي ما تم تداوله على لسانه بعد اعتزاله، بأن ”الفن حرام“، وأكد أن الفيديو الذي أعلن من خلاله التفرّغ للعبادات الدينيّة، كان يقصد به نفسه فقط، ولم يقصد من خلاله الإساءة لزملائه في الوسط الفني.