مروة راتب: تمنوا كل شيء في 2022 إلا أن تصبحوا مثلي
مشاهير أخبار المشاهير
01 يناير 2022 18:39

مروة راتب: تمنوا كل شيء في 2022 إلا أن تصبحوا مثلي

avatar تقوى الخطيب

شاركت الفاشينيستا السورية المقيمة في الإمارات مروة راتب مقطع فيديو عبر حسابها الخاص في سناب شات، بمناسبة السنة الجديدة، وطلبت فيه من متابعيها أن يتمنوا بعض الأمنيات ويرسلوها لها متخيلين أنها ”بابا نويل“، موضحة أن بإمكانهم تمني أي شيء عدا أن يكونوا مثلها وذلك لأنها مميزة وليس لها مثيل بحسب تعبيرها.

وقالت مروة راتب: ”تخيلوا إن أنا سانتا كلوز يعني بابا نويل وأقدر أحقق أمانيكم، كل واحد أو كل وحدة يقول شنو الأمنية الي أحققلكم ياها طبعا ما أحد يتمنى يكون مكاني أو مثلي، لأن مروة راتب نسخة وحدة وما رح تتكرر ابدا“.

وأطلت مروة بجمبسوت نوم أخضر، وعليه رسومات ”الكريسماس“ وقبعة سانتا كلوز، وتفاعل المتابعون بشكل كبير معها وانتقد غالبية المتابعين أسلوبها في الكلام، مشيرين إلى أن الجميلات الحقيقيات لا يتكلمن عن أنفسهن بمثل هذه الثقة التي ليست في مكانها بحسب تعبيرهم.

وقبل أيام نشرت راتب صورة لها بملابس ضيقة عبر مواقع التواصل، ظهرت فيها مرتدية بنطالا من القماش الضيق مما فصل جسمها بشكل واضح.

وتعرضت مروة لانتقادات من متابعيها، واعتبروا أنها تخطت الحدود بظهورها بهذه الطريقة.

وظهرت مروة بالفيديو وهي تجامل وتغازل نفسها، وتصف جمالها بالإيطالي، وقالت إن الإيطاليين يخاطبونها بلغتهم ويظنون أنها إيطالية الأصل.

وأضافت: ”وين ما أصير يكلموني إيطالي بس ما بفهمهم، يفكروني إيطالية من الطبقة المخملية“.

اعتبرت راتب أن الإيطاليين يراقبونها بنظراتهم ويكلمونها باللغة الإيطالية وتابعت: ”الحمد لله ما خطفوني“.

يذكر أن مروة راتب كانت قد أجرت عملية تجميل لجسدها لتعديل شكل خصرها، لكن يبدو أن الأمر لم ينجح بالشكل المثالي، حيث بدا مظهرها غريباً بعض الشيء، لكن هذا الأمر لا تعترف به مروة راتب وترى أن جسدها مثالي وتتهافت النساء على الوصول له بعمليات التجميل.

ومروة راتب هي ممثلة سورية، ولدت في عام 1991، بدأت العمل الفني منذ عام 2006 في المسلسلات الخليجية، ومن أبرز أعمالها: (جمرة غضى، أبلة نورة، طماشة، بنات آدم).