القصبي يبدأ عرض "بخصوص بعض الناس".. انتقادات تطال التنظيم وأسعار التذاكر
مشاهير أخبار المشاهير
30 ديسمبر 2021 9:32

القصبي يبدأ عرض "بخصوص بعض الناس".. انتقادات تطال التنظيم وأسعار التذاكر

avatar سعد يوسف

تصدّر اسم الفنان السعودي، ناصر القصبي، قائمة الأكثر بحثا، على محرّك البحث الشهير ”جوجل“، وذلك تزامنا مع بدء عرض أحدث مسرحياته ”بخصوص بعض الناس“، ليلة أمس الأربعاء، ضمن فعاليات موسم الرياض.

2021-12-FHjl6wrX0AYB3mW

وطالت المسرحية التي يستمر عرضها على مسرح بكر الشدي في الرياض حتى العاشر من يناير/ كانون الثاني المقبل، الكثير من الانتقادات لغياب التنظيم وارتفاع ثمن تذكرة الدخول.

وجاء من ضمن الانتقادات التي تم رصدها على موقع تويتر ”الله يرحم شيبانك التذكره ب٢٠٠ريال“، فيما قال آخر ”انها ما تستاهل أولاً، وثانياً عندك مسرح تنظيمه فاشل والموظفين ما يعرفون يتعاملون مع الناس“.

2021-12-FHy7mv9WUAEwDy0

وقال مغردون آخرون ”ياحسافة فلوس التذكرة، تنظيم كان يفشل واضح التوتر والضغط عليهم“، ”تحسفت اني حضرتها لقيت ناس جالسين مكاني التنظيم يفشل“.

وتستعرض المسرحية صورا متناقضة من الحياة البسيطة اليومية بتحدياتها المختلفة، ومشاعرها العفوية، وسط قالب كوميدي خفيف، وفق ما نشره موسم الرياض عبر حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي.

وإلى جانب القصبي، يشاركه في البطولة عدد من النجوم، بينهم حبيب الحبيب وماجد مطرب فواز وعبدالعزيز السكيرين وريماس منصور وأحلام علي وعبدالمجيد الرهيدي وعلي الشهابي، وهي من تأليف خلف الحربي وإخراج محمد راشد الحملي.

وتعتبر ”بخصوص بعض الناس“ المسرحية الثانية في فعاليات موسم الرياض 2021، عقب نجاحه الكبير الموسم الماضي في مسرحيته ”الذيب في القليب“ التي أعادته إلى خشبة ”أبو الفنون“ بعد غياب سنوات.

وكان المخرج الكويتي محمد الحملي عبّر عن سعادته بتعاونه للمرة الثانية مع القصبي، والكاتب خلف الحربي، في مسرحية ”بخصوص بعض الناس“.

وقال في تصريحات صحفية لوسائل إعلام محلية ”لا شك أن النجاح الكبير للمسرحية الأولى -الذيب في القليب- كان السبب في تكرار التعاون في العمل الجديد -بخصوص بعض الناس“.

وأضاف ”الأشقاء في المملكة يتعاملون معنا كمحترفين، وثقتهم كبيرة في المخرج الكويتي، ولا أبلغ من ذلك أن غالبية الفريق الفني من الكويت. تلك الثقة والنظرة الاحترافية تجاهنا كشباب كويتيين أتمنى أن نحظى بهما في الكويت“.

وأنه ”في الكويت يتم تجاهل كفاءة المخرج الكويتي، ويجري استقدام مخرجين غير كويتيين“، متمنيا أن تستثمر الكويت في الكوادر الشابة لتقديم أعمال ضخمة.