جادا سميث تسخر من تساقط شعرها بمقطع فيديو
مشاهير أخبار المشاهير
29 ديسمبر 2021 11:33

جادا سميث تسخر من تساقط شعرها بمقطع فيديو

avatar نديم كعوش

نشرت الممثلة الأمريكية جادا بينكيت سميث مقطع فيديو عبر حسابها في إنستغرام، ظهرت فيه وهي تسخر من نفسها بعد إصاباتها بمرض ”الثعلبة“ الذي  تسبب بتساقط شعرها بالكامل تقريبا.

وأشارت الممثلة البالغة من العمر 50 عاما في المقطع المنشور إلى بقعة على فروة رأسها، ثم قالت وهي تضحك: ”الآن لا يمكنني إلا أن أضحك في هذه المرحلة“.

وبحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية؛ بدت الممثلة جميلة مع عدم وجود مكياج على وجهها، فيما ظهرت وهي ترتدي قميصًا رماديًا بياقة مستديرة وزوجًا من الأقراط.

وقالت جادا: ”الآن، ستعرفون أنني أعاني من تساقط الشعر“ قبل أن تضع يدها على فمها وتطلق ضحكة أمام معجبيها.

وأضافت وهي تميل رأسها نحو الكاميرا: ”وفجأة في يوم من الأيام حدث ذلك…. انظروا إلى هذا الخط هنا… انظروا إلى ذلك“.

وكانت الممثلة الأمريكية وزوجة الفنان العالمي ويل سميث قد أعلنت أنها أصيبت بمرض الثعلبة في عام 2018، فيما تحدثت بإسهاب في وقت سابق من العام الجاري عن قرارها حلق شعرها.

والثعلبة، هو أحد أمراض المناعة الذاتية، الذي يخسر المصاب به عادة شعره في بعض أماكن الجسم، حيث يفشل الجسم في التعرف على الشعر فيقوم بتدميره، ويقول الأطباء إن هذا المرض قد ينتج غالبا بسبب التوتر النفسي، على الرغم من الصحة الجسدية الجيدة.

وقالت سميث: ”بالنسبة لي، كان الأمر مزيجًا من دعوة روحية وفي الوقت نفسه كان اعتقادا بأن خط الشعر سيعود“.

ولفتت الصحيفة إلى أن ابنة جادا وويل ويلو سميث (21 عامًا) قد اشتهرت أيضا بمظهرها الأصلع، فيما تظهر والدتها أدريان (68 عاما) بشعر قصير جدا كذلك.

2021-12-52309181-10350957-image-m-7_1640725881167

وتشتهر جادا سميث المولودة في الـ 18 من أيلول (سبتمبر) 1971 بأداء أدوار متنوعة، وهي أيضا كاتبة سيناريو ومنتجة أفلام سينمائية. وفي العام الجاري صنفتها مجلة ”تايم“ الأمريكية كواحدة من أكثر 100 شخصية مؤثرة في العالم.

وأطلقت جادا سميث مسيرتها الموسيقية في عام 2002، عندما ساعدت في إنشاء فرقة Wicked Wisdom التي كانت فيها مغنية وكاتبة أغان.

وأسست جادا إلى جانب زوجها الممثل الأمريكي ويل سميث شركة إنتاج، ولديها مشاركات في الأفلام، والأفلام الوثائقية والمسلسلات التلفزيونية.

كما كتبت جادا سميث كتابًا للأطفال بعنوان ”Girls Hold Up This World“، والذي تم نشره في عام 2004، واحتل المرتبة الثانية في قائمة أكثر الكتب مبيعا وفقا لتصنيف صحيفة ”نيويورك تايمز“ الأمريكية.

2021-12-51a0QxuXHjL