أبو الليف يهاجم صاحب أغنية شيماء: جاهل ومتسول ومن يستمع له متخلف
مشاهير أخبار المشاهير
26 ديسمبر 2021 10:52

أبو الليف يهاجم صاحب أغنية شيماء: جاهل ومتسول ومن يستمع له متخلف

avatar سعد يوسف

شنّ المطرب نادر أبو الليف، هجوما لاذعا على ”مهرجان شيماء“، الأغنية التي حققت أكثر من 25 مليون مشاهدة في فترة وجيزة، واصفا مؤديها ”يوسف سوسته“ بـ“الجاهل والمتسول“، فيما رفض التعليق على كل من حمو بيكا وحسن شاكوش كمطربي مهرجانات.

وقال أبو الليف الذي ذاع صيته بعد صدور أول ألبوم له المعروف بـ“كينج كونج“ عام 2010، خلال لقائه مع الإعلامية راغدة شلهوب في برنامج ”نص الكلام“ على قناة ”النهار“ المصرية: ”أين الفن في أغنية مثل شيماء؟“.

وأضاف موجها حديثه لمغني ”مهرجان شيماء“، ”هذا الشخص جاهل ومتسول، ويشوّه فن مصر وحضارتها بالكليب الذي قدمه، والـ12 مليون شخص الذين سمعوا أغنيته يعتبرون متخلفين وجهلة مثله“.

وحول أغانيه التي حملت كلمات غريبة مثل ”أنا مش خرنغ… أنا كينغ كونغ“ أوضح: ”كانت الانتقادات فقط على اسم الأغنية، ولكن إذا تعمقنا داخلها، نجد أن الموضوع هادف“.

وأكد الفنان المصري البالغ من العمر 53 عاما، أنه لم يقدم أي شيء مخل أو فكرة مهينة أو بها إسفاف، قائلا: ”قدمت مونولوغًا بالأغاني، فيه نقد بناء لتطور الموسيقى“.

وأوضح أبو الليف، أن أيمن بهجت قمر، أفضل شاعر غنائي، والفنان ”أبو“ سيظل حبيس الأغنية الواحدة، رافضا التعليق على حمو بيكا وحسن شاكوش كـ“مطربي مهرجانات.

وكشف عن أصعب الفترات التي مر بها خلال حياته، خاصة الوقت الذي كان لا يمتلك فيه أي أموال، قائلا: ”نمت كتير من غير أكل، وفي مرة كان عندي رغيف معفن، غسلته بالميّ وبعدها سخنته على النار وحطيت عليه ملح وأكلته“.

وأعلن أبو الليف، طرح أحدث أغانيه خلال الأيام القليلة المقبلة، التي تحمل عنوان ”عصبية“، مؤكدا مشاركته للفنان محمد فؤاد في إحياء حفلات رأس السنة، للعودة بقوة إلى الساحة خلال الفترة المقبلة.

وكان المطرب المصري، قد أعلن أخيرا، تأييده قرار هاني شاكر نقيب المهن الموسيقية منع 20 من مطربي المهرجانات من الغناء، مشددًّا على أنه ضد الفن والكلمة الهابطين، وضد أي شخص يسيء إلى الفن بشكل عام“.

وقال في بيان له، إن المهرجانات لون غنائي موجود منذ زمن، لكنه ضد كلمات المهرجانات المُسفة، ويرفض الهابط منها تماما، مؤكدا أنه مع المهرجانات الهادفة ذات الكلمات التي تعوّد عليها الجمهور، لكن البعض خلال الفترة السابقة أساء إلى مصطلح مهرجان.