سحر فوزي توضح سبب استبدالها من "جوقة عزيزة".. وتؤكد: سأقاوم لآخر ليرة
مشاهير أخبار المشاهير
23 ديسمبر 2021 13:02

سحر فوزي توضح سبب استبدالها من "جوقة عزيزة".. وتؤكد: سأقاوم لآخر ليرة

avatar سميحة شاهين

انتقدت الفنانة السورية سحر فوزي واقع الدراما السورية، وكذلك حال بعض شركات الإنتاج التي باتت تبحث عن الأقل أجرا من الفنانين والفنيين، واستغلال الأحوال المادية السيئة للبعض؛ مما تسبب بظلم كبير للممثل السوري، وهو ما دفعها إلى الاعتذار عن أكثر من عمل بينها ”مقابلة مع السيد آدم“، بينما تم استبدالها في مسلسل ”جوقة عزيزة“ بممثلة أخرى؛ لأن أجر الأخيرة أقل بحسب تعبيرها.

وأشارت فوزي في إطلالة إعلامية لها عبر إذاعة ”المدينة اف ام“ السورية، إلى أنها وعلى الرغم من تنازلها عن بعض الأجر المادي الذي تتقاضاه، لكن الأحوال ظلّت غير جيدة، والأدوار التي تعرض عليها تكون بأجور متدنية جدا.

وأعربت فوزي عن أسفها لتغييب الشخصيات في مثل سنّها داخل نصوص المسلسلات، على الرغم من أن هذا العمر غنيّ بالكثير من التفاصيل التي يمكن أن تتناولها الدراما، وتكون مؤثرة بالمشاهدين، ولهذا السبب بات يتم طلبها إلى أعمال وأدوار أقلّ سوية مما كانت عليه سابقا، ولا تتناسب مع مسيرتها الفنية.

وأكدت أنها ستبقى تقاوم وترفض هذه الأعمال طالما تستطيع أن تواجه الحياة، وأن تعيش بشكل محترم، فلن تجد نفسها مضطرة للقبول بهذه الأدوار. وهو ما يسبب لها الحزن؛ لأنها قدمت الكثير للفن، ووصفت قرارها بالقول: ”رح ضل قاوم حتى آخر ليرة بجيبتي“.

2021-12-BeFunky-collage-55

وعن أبزر المخرجين الذين تعاونت معهم؛ قالت إن الراحل شوقي الماجري هو المخرج المفضل لها، لأنه يحمل صفات كثيرة تساعد الممثل على تقديم ما لديه من موهبة، ومن قدرات، ويستطيع أن يستخرج من الممثل الكثير، لذلك كانت ترتاح في العمل معه على الصعيدين المهني والإنساني.

وانتقدت الفنانة سحر بشدة وجود دخيلات على الساحة الفنية، وأنهن يسعين إلى إظهار جمالهن على حساب العمل، وما تحتاجه الشخصيّة. كما وصفت الدراما التركية وبعض أعمال الدراما اللبنانية بـ“الدراما السياحية“، لكنها لا ترفض المشاركة بمثل هذه الأعمال في حال دعوتها.

وحول تفاعلها مع جمهورها عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي قالت إنها تدير حساباتها بنفسها، وتتفاعل مع جمهورها بقوة، وتتابع كل رأي يصلها عبر هذه المواقع باهتمام وحرص.

وأعلنت أنها لا تمانع من نشر بعض الإعلانات عبر حساباتها، والترويج لبعض المنتجات أو الشركات ضمن حدود تضعها هي، كنوع من استثمار ما وصلت إليه بعد تعب وجهد، كما أنها تسعى أحيانا إلى دعم بعض المشاريع الصغيرة عبر حساباتها لتشجيع أصحابها بعيدا عن الفكرة المادية.

وعلى الصعيد الشخصي أكدت فوزي أنها لا تعيش هاجس الوزن، ولا تسعى إلى تخفيف وزنها بشكل غير مدروس، وتحب الامتلاء.

وبينت أن الفن والعمل أخذ منها أكثر من العاطفة، انطلاقا بإيمانها بأهمية العمل، وأن كرامة الإنسان مرتبطة بعمله، ويحقق ذاته من خلالها لذلك تجد نفسها حاليا بعيدة عن فكرة الزواج والاستقرار بسبب تغيير ظروفها عن السابق، وأسفارها المتكررة، وحسابات كثيرة تفكر بها وهي في سنّها هذه.

ووصفت علاقتها بأولادها بأنها مبنية على الصداقة، فهم دائما ما يبوحون بأسرارهم لبعضهم، بينما كانت في طفولتهم أمّا حازمة وشديدة.

وحول أبرز صفاتها؛ ذكرت أن قلبها لا يعرف الحقد، أو الكره، وتسامح من يؤذيها لكنها تبتعد عنه، ولا يتملّكها إحساس الانتقام، كما أنها لا يمكن أن تواجه من غدر بها، بل تهرب تماما بعد تأكدها من الغدر، وتفضل الاقتراب ممن يمدها بالطاقة الإيجابية، وتبتعد عن كل ما يسبب لها الحزن، وتحب السفر كثيرا؛ لأنه يسبب لها المتعة.

وحول أمنيتها للعام الجديد؛ أعربت عن أملها أن يعود بها الزمن إلى ما قبل الأزمة السورية، التي أثرت عليها كثيرا، على الرغم من أنها سيدة متفائلة كثيرا بالمستقبل.