مريم الركابي تنفي مساعدة إلهام الفضالة لها.. والأخيرة ترد
مشاهير أخبار المشاهير
23 ديسمبر 2021 7:48

مريم الركابي تنفي مساعدة إلهام الفضالة لها.. والأخيرة ترد

avatar ملك ابراهيم

خرجت مريم الركابي، الفتاة العراقية، التي أقدم شاب على حرق وجهها بمادة أسيدية لرفضها الزوج منه، عن صمتها للحديث حول الأخبار المتداولة عن تكفّل الفنانة الكويتية إلهام الفضالة، بعلاجها.

وقالت الركابي التي باتت تلقب باسم ”الأميرة مريم“، في مقطع فيديو تداوله رواد السوشال ميديا، إنها لم تتلقّ أي مبلغ مادي من الفنانة الكويتية، وإنها حاولت الاتصال بها أكثر من مرة، لكنها لم تتلقّ أي رد.

وأثار هذا الفيديو ضجة كبيرة، حيث عبّر عدد من الجمهور عن استيائهم الشديد لما وصفوه بـ“استغلال“ معاناة الشابة العراقية، من أجل تصدر الترند.

من جانبها، وبعد هذه الضجة الكبيرة، خرجت الفنانة الكويتية لتوضيح سبب تأخرها، ونشرت فيديو كشفت فيه، أنها تتفهم تصرف مريم الركابي، حيث إنها بحالة نفسية سيئة وتعيش فترة صعبة.

وأضافت أن مريم ”استعجلت“ على حد قولها، وأن على الإنسان أن ينتظر قليلًا، لكنها تتفهم تصرفها كونها بعمر ابنتها، وتعلم كيف تتصرف الفتيات بهذه المرحلة العمرية.

وأضافت أن هاتف العمل مع مديرة أعمالها، وهي من تشرف على تلقي الرسائل والمكالمات، موضحة أنها تصلها يوميًا الكثير من الرسائل.

وأكدت الفضالة، أن وقتها مليء بالأعمال حاليًا، خاصة مع بدء تصوير الجزء الثاني من مسلسل ”أمينة حاف“.

وأردفت أنها عندما أعلنت عن رغبتها مساعدة مريم، كان ذلك عن ”طيب خاطر“ منها. وقالت، إن مديرة أعمالها طلبت منها حذف السنابة التي طلبت بها رقم مريم، لكثرة الاتصالات التي تلقتها، لكنها رفضت.

وشاركت الفضالة رسالة صوتية أرسلتها لمديرة أعمالها، تسألها عن سبب عدم ردها على مريم، لترد الأخيرة أنها تلقت كميات هائلة من الاتصالات، ولم يكن هناك متسع للرد ومعرفة أيهم يعود لمريم.

وأوضحت الفنانة الكويتية بهذا الخصوص، أنها كانت في موقع التصوير عند اتصال مريم بها، ولم تعلم أنها تحاول الوصول إليها.

واستطردت الفضالة، أنها أرادت تحويل النقود، إلا أنها كانت تؤجل بسبب التصوير، وأوضحت قائلة: ”اليوم ثالث يوم.. ما صارلي وقت.. ما مر أسبوع حتى“.

وكشفت الفضالة، أنها ليست غاضبة من مريم بسبب تسجيلها هذا الفيديو، قائلة: ”هي بعمر بنتي.. وحسيت فيها وبألمها.. وأفهم تصرفها.. بسبب معاناتها“.

يُشار إلى أن مريم الركبي، هي مراهقة عراقية تقدم لخطبتها شاب، إلا أنها رفضت الزواج منه، لينتقم منها بتشويه وجهها بمادة حارقة.