مبروك عطية يوجه رسالة لأدهم النابلسي.. ويستشهد بقصة عن الرسول
مشاهير أخبار المشاهير
22 ديسمبر 2021 20:12

مبروك عطية يوجه رسالة لأدهم النابلسي.. ويستشهد بقصة عن الرسول

avatar مصطفى الحاج

وجّه الداعية الإسلامي الدكتور مبروك عطية، رسالة للفنان الأردني المعتزل أدهم النابلسي، لأسباب دينية، مؤكداً أن الغناء ليس كله حراما، بدليل أن النبي محمد، كان في أسفاره يقول ”من ينشدنا الليلة ليهونوا على الجيوش عناء السفر“.

ونشر مبروك عطية فيديو عبر قناته على ”يوتيوب“، قال فيه: ”الكلمة الطيبة تُغنى، وتُنشد، ويحفظها الناس، وجزى الله المغني خيرا، والملحن خيرا، أما الغناء المحرم فهو كل ما أثار فتنة، وكل ما وصف عاطفة مزورة، كل من دعا إلى ضلالة، وقبلة، ونحوها مما شاع بين الناس، فهذا حرام“.

وأشار أن من اعتزل الغناء فتح الله عليه ورزقه من باب أوسع، وليس معنى اعتزاله الغناء أن الغناء كلُه حرام، وقال: ”في يوم من الأيام وجد الرسول محمد قوماً سألهم إلى أين؟ قالوا عُرس؟ فقال الرسول ”أهكذا على صمت:“، فقالوا ماذا نقول.. فرد الرسول، قولوا ”أتيناكم أتيناكم.. وحيانا وحياكم.. ولولا الحبة السمراء ما سمنت فتياكم“، وقال لهم إن الجنازة من شأنها تكون في صمت“.

وتابع: ”يا من اعتزلت الغناء تركت الأمر كله، نأيت بنفسك عن شيء قد يلتبس فيه الحرام، ووسع الله عليك ورزقك من حيث لا تحتسب، ونقول لكل من يهاجمه اتقِ الله“.

وأضاف: ”الراجل نفسيته ارتاحت إنه يسيب المجال كله، والدنيا مش حتخرب، وربنا يفتحله الأبواب التي لا يعلمها إلا الله.. وأنتم لو تغنون فاسمعوا هذا الكلام؛ الغناء الذي يزيد الهمة ويقوي النشاط ويدعو إلى مزيد من الانتماء للأوطان ويشجع الجنود ويدعو إلى الأمن والزواج“.

وصرح مبروك عطية: ”نتمنى أن نسمع أغنية فيها.. تتجوزيني يا بنت الحلال.. فيها إيه؟.. بدل ما أنت مفتون بشعرها ورجليها.. ما تشيع الزواج في الأمة الإسلامية“.

يشار إلى أن الفنان أدهم النابلسي أثار بلبلة عبر منصات التواصل الاجتماعي عقب إعلان خبر اعتزاله، بعد أن وجد الهدف الرئيسي في حياته وهو ”التفرغ لعبادة الله“، حيث انقسمت الآراء بين مؤيّد له ومعارض، وبين من اعتبر أنّ قرار النابلسي شخصي ولم يتهجّم أو يؤذي أحداً.