حفل محمد رمضان في العراق.. هجوم قاس ضده بردّ ساخر‎‎ وغاضب
مشاهير أخبار المشاهير
22 ديسمبر 2021 0:57

حفل محمد رمضان في العراق.. هجوم قاس ضده بردّ ساخر‎‎ وغاضب

avatar محمد موسى

تلقى الفنان المصري محمد رمضان، هجومًا قاسيًا من شخصيات عراقية سياسية ودينية، كان آخرها نوري المالكي، رئيس وزراء العراق الأسبق، بعد إحيائه حفلًا غنائيًا في بغداد.

ورغم مرور أيام على الحفل الغنائي الذي أحياه رمضان، بعد دخوله إلى العراق للمرة الأولى، إلا أنّ التصريحات التي تهاجمه ما زالت متواصلة لغاية الآن، في مفاجأة غير متوقعة للفنان المصري وجمهوره.

وكان آخر المهاجمين نوري المالكي، الذي أطلق أوصافًا غير لائقة ضد رمضان، لكن الأخير رد بمقطع فيديو ساخر قال فيه: ”أنا الشيطان كان بيستعيذ بالله مني“.

وسبق المالكي، رجل دين عراقي هاجم الفنان المصري بالقول: ”وقد فرحنا بمحمد رمضان في بغداد هذا الذي جاء وكشف عن صدره، وجعل الناس يعطونه الساعات والهدايا أمام الناس..“، فرد رمضان أيضًا، بمقطع فيديو من مسرحية للفنان المصري عادل إمام، يقول فيه: ”ده أنا غلبان“.

وفي فيديو منفصل، اعترض رجل دين آخر على مليارات الدنانير العراقية التي أُنفقت على حفل محمد رمضان، وأطلق عليه أوصافًا ”عنصرية“ مهينة، منها أنه ”أسود“ البشرة، وفق المقطع المنتشر، مشيرًا إلى أن ذلك ”لا يجب أن يمر بسلام“.

وغضب رمضان من هذه ”الإساءات“، وتساءل: ”كيف من بيت الله تعترض على لوني الذي خلقه الله؟“.

في المقابل، دفع حفل رمضان في العراق العشرات، للتظاهر تنديدًا بإحياء الحفلات ”الشعبية، كذلك رفض المتظاهرون إقامة حفل منتظر سيُحييه كل من المصريين، حسن شاكوكش، وعمر كمال.

وعلى الجانب الآخر، تفاعل الجمهور مع مقاطع فيديو حفل محمد رمضان في بغداد، كان أبرزها مشهد قيام فتاة بإهداء رمضان باقة ورد، فيقبّل الأخير يدها، ليعيد الجمهور نشر هذه المقطع تحديدًا بشكل واسع، وقلدوا فيه بطريقة طريفة، تقبيله ليد المعجبة.