إيمي سمير غانم توثّق مقاطع جديدة خلال أدائها مناسك العمرة
مشاهير أخبار المشاهير
21 ديسمبر 2021 9:05

إيمي سمير غانم توثّق مقاطع جديدة خلال أدائها مناسك العمرة

avatar خلدون ضامر

نشرت الممثلة المصرية الشابة إيمي سمير غانم، لقطات ومقاطع مصورة جديدة من زيارتها إلى مكة المكرمة، لتأدية مناسك العمرة، بعد أن نشرت صورة لها مؤخرًا، من المكان نفسه، لتعلن لجمهورها خروجها من حالة العزلة والحداد على رحيل والديها.

وظهرت إيمي في مقطع سريع، وهي تستعرض أجواء العبادة في الكعبة المشرفة، واكتفت بنشر الفيديو عبر حسابها على إنستغرام، دون أي تعليق عليه.

وحظي المقطع المصور بردود فعل واسعة بين الجمهور، متميين أن تتواصل الفنانة في نشر نشاطاتها عبر حساباتها على مواقع التواصل، آملين أيضًا، أن تعود في أقرب فرصة للأعمال الفنية.

وكانت النجمة المصرية قد نشرت صورة من أمام الكعبة، علقت عليها: ”الحمدلله“، لتنهال عليها التعليقات من نجوم الفن والمشاهير.

وكتبت النجمة رانيا محمود ياسين: ”اللهم تقبل يا حبيتي ربنا يتقبل دعواتك للغالين ويصبر قلبك“، وعلقت فيفي عبده: ”ربنا يتقبل عمرة مقبولة إن شاء الله“، وقالت بوسي: ”ربنا يكرمك“، فيما علق حساب باسم ”سمير غانم فانز“: ”حياتي الله يتقبل منك منورة الدنيا“، وكتبت لها متابعة: ”الحمد لله إننا رجعنا نشوفك تاني وربنا يتقبل منك صالح الأعمال ويجازيكي خيرًا“.

2021-12-WhatsApp-Image-2021-12-21-at-10.36.35

على صعيد آخر، ذكر مصد مقرب من إيمي سمير غانم لـ“فوشيا“ أن الأخيرة بدأت في التفكير للعودة مرة أخرى بمشروع فني جديد، بعد عدة أشهر من العزلة والغياب، نظرًا لرحيل والديها دلال عبد العزيز، وسمير غانم.

وأكد مصدر مقرب من إيمي، أنها أصبحت بحالة نفسية أفضل بكثير عما سبق.

وصرّح المصدر المقرّب لـ“فوشيا“ قائلًا: ”تحسنت الحالة النفسية لإيمي، خصوصًا بعدما قامت بتنفيذ نصيحة بعض المقربين لها بأن تؤدي العمرة، وهذه هي الطريقة الوحيدة التي ستجعلها تخرج من أحزانها. وبالفعل، بدأت في التفكير مرة أخرى بالعودة إلى عملها والبحث عن مشروع فني جديد، وهناك مشروع فيلم سينمائي معروض عليها ويجمعها بزوجها النجم حسن الرداد، ويتم التحضير له وكتابة السيناريو الخاص به حاليًا، والاحتمال الأكبر أن يكون هذا العمل، هو الذي يمثل عودتها مرة أخرى“.

وأضاف: ”دنيا وإيمي عاشتا فترة صعبة جدًا، خلال الفترة الماضية، وكانتا دائمًا في صدمة وعدم قدرة على تصديق فقدان والدهما ووالدتهما في أشهر قليلة، لكنهما في الوقت نفسه، وجدتا أن الجميع يقف بجانبهما بداية من زوجيهما الإعلامي رامي رضوان والفنان حسن الرداد، مروراً بأصدقائهما وزملائهما في الفن الذين لم يتوانوا لحظة في الوقوف معهما والاطمئنان عليهما طوال الوقت، ولا أريد ذكر أسماء لكثرتهم، وحتى لا أغفل أحدًا منهم، وحتى الجمهور كان داعمًا قويًا جدًا لهما. ولذلك، استطاعتا أن تخرجا من أزمتهما على خير. وقريبًا جدًا ستعودان لنشاطهما الفني“.