فداء الكبرا لـ أدهم نابلسي: فايت على جهنم إن اعتزلت أو لا
مشاهير أخبار المشاهير
20 ديسمبر 2021 19:49

فداء الكبرا لـ أدهم نابلسي: فايت على جهنم إن اعتزلت أو لا

avatar فابيان عون

هاجمت الممثلة فداء الكبرا الفنان الأردني أدهم نابلسي بعد إعلان اعتزاله الفن بشكل نهائي، الإثنين، وسط صدمة بين جمهوره ومتابعيه.

ووجهت الكبرا رسالة إلى النابلسي قالت فيها:“ ما تخاف فايت على جهنم إن اعتزلت او لا. يكفي غلاظة وترند“.

واعتبرت الممثلة أنه كان بإمكان أدهم نابلسي إعلان خبر اعتزاله الغناء من دون التطرق إلى موضوع الدين والصلاة، معلقة: ”بلاها الغلاظة والمفاجآت آخر السنة على أساس خلصنا بقا“.

وأكدت أن صوت أدهم نابلسي يستفزها كثيرا، وكان الأجدر به أن يعد للعشرة قبل إعلان اعتزاله، مشيرة إلى أنها شعرت عند متابعه فيديو الاعتزال وكأنه يعلن انشقاقه.

وتابعت فداء الكبرا: ”اعتذر عن هذا الكلام، ولكن لا جدوى من الترند والعالم مش هبلة. فهذا رأيي بالموضوع وما حدا يربح الله جميلة انه يترك كل شيء لإرضاء رب العالمين“.

وأشارت إلى أنه وفق كلام أدهم النابلسي فإن كل الفنانين ”كفار“، وهذا أمر مرفوض بخاصة أن هناك عددا من الفنانين يصلون ويخافون ربهم حسب قولها.

ولفتت إلى أنها لم تكفر من خلال هذا التصريح، وليس بالضرورة الإفتاء بالحرام والحلال لأن الله لم يضع أوصياء على أحد، متهمة المتابعين بقلة الأخلاق بعدما قرأت تعليقاتهم المسيئة.

وأضافت: ”منا مضطرين كفنانين، مطربين او ممثلين نكون بنفس الكفة كل واحد الله بيعرف طبيعته.. الله يهدي من يشاء، ولكن ليس من الضروري الاعلان عن هل الخير“.

وتوجهت إلى المتابعين الذين هاجموها على تصريحها بالقول: ”جد ما اشطركم بوضع التهم والسخافات وأهم شي انكم بتعرفوا الله. اتركوني وشأني والفهم فائض عندكم“.

2021-12-3ث3555

وكان أدهم النابلسي قد نشر فيديو عبر صفحاته على مواقع التواصل، قال فيه إن ”سبب وجوده في الحياة هو السعي وراء رضى الله عز وجل“.

وأضاف: ”بدي أحكيلكم خبر سعيد بالنسبة اللي، وإن شاء الله خبر سعيد جداً بالنسبة إلكم،، هذا ليس الهدف الرئيسي لوجودنا في الحياة، الهدف الرئيسي العديد من الناس غافلين عنه، وهو أنا واحد من الناس اللي كنت غافل عنه، إحنا وجودنا في الحياة عشان نرضي رب العالمين، ونعبده، ونكون كما أمرنا“.

وأشار النابلسي إلى أن الأهداف في الحياة يجب أن تكون متناسقة مع الهدف الكوني من وجود الإنسان على الأرض، بالعبادة والدعاء، بحسب قوله.

وأكد النابلسي أن حلمه بالفن، وأهدافه التي حققها من خلال الأغاني التي أطلقها ”لا يرضي ربّ العالمين“، وقال: ”أغلب الناس المقربين مني بيعرفوا، وكنت أحكيلهم رح يجي يوم وأوقف عن الغناء، فالحمدلله والفضل لله إنه إجا هاد اليوم، وهاد هو الخبر السعيد جداً، حبيت أحكيلكم إنه الحمدلله أنا اعتزلت الغناء وبشكركم، على دعمكم المستمر جميعاً“.