مقاضاة منظمة حفل محمد رمضان في بغداد بتهمة النصب والاحتيال
مشاهير أخبار المشاهير
12 ديسمبر 2021 19:05

مقاضاة منظمة حفل محمد رمضان في بغداد بتهمة النصب والاحتيال

avatar فابيان عون

كشف كريم الخطيب أحد أطراف منظمي حفل الفنان المصري محمد رمضان في العراق الذي أقيم قبل أيام قليلة بأنه دخل في أزمة بينه وبين الطرف الثاني سارة عصام مطشر (الركابي).

وقال الخطيب إنه أبرم اتفاقية عمل بينه وبين (الركابي) في دبي، وذلك بهدف إقامة كافة التسهيلات والترتيبات اللازمة لتوقيع عقد مع الفنان محمد رمضان لإحياء حفل فني غنائي جماهيري ينظمه الطرف الثاني في العراق.

وأوضح أنه بعد أن قدم كافة الاستشارات والتسهيلات والتعاون المستمر لمطشر من بداية توقيع العقد معها لحين وصول محمد رمضان مدينة بغداد لإقامة الحفل المذكور، قام وفريقه التقني بزيارة بغداد عدة مرات، وعمل على المشروع لأكثر من شهر، وذلك للإشراف على التحضيرات.

وأعلن كريم الخطيب تهرب وتنصل سارة من العقود التي أبرمتها واستبعاد الفريق التقني مخلة بجميع العقود المبرمة مع كافة الفرقاء وبالتهرب من دفع بدل الأتعاب المستحقة والمتفق عليها كما أوضح.

وتقدم كريم الخطيب – خلال بيان له – بالاعتذار لكل فرد من الفريق اللبناني والعراقي والإماراتي المحترف لما بذلوه من جهد، معلناً أنه غير مسؤول عن تنظيم حفل محمد رمضان وكل ما يمتّ بصلة لسارة مطشر (الركابي)، محتفظين بجميع الحقوق ومقاضاتها وتحصيل حقوقه وحقوق الفريق المهني والتقني واللجوء إلى القضاء المختص.

وكان محمد رمضان قد أحيا حفلا غنائيا على مسرح سندباد لاند، في العاصمة العراقية بغداد، بحضور عدد كبير من الجمهور الذي احتفى بأغانيه وتفاعل معها بترديد كلمات الأغاني من بعده.

واستقبل جمهور العراق، محمد رمضان، بطريقة أسطورية وثقتها مقاطع الفيديو حيث كان في استقباله أثناء توجهه إلى مقر تنظيم الحفل عدد كبير من السيارات والدراجات التي رافقته حتى وصوله إلى المسرح وسط حفاوة شديدة من الجماهير العراقية، إضافة إلى تأمين مسيرته من قبل قوات الأمن بالعراق.

وقال محمد رمضان، خلال الحفل: ”أهيه بغداد وأهوه الأمن وأهوه الاستقرار.. مش لابسين واقى ولا خايفين من حاجة“، وذلك في إشادة منه بالاستقرار الذي تشهده العراق حاليًا، وقدم رمضان مجموعة من أغانيه المميزة التي لاقت تفاعل وترحيب الجمهور، الذي أغدق عليه بالهدايا الثمينة، حيث أظهرت مقاطع الفيديو الجماهير وهى تلقي الساعات والهدايا الثمينة على محمد رمضان أثناء وقوفه على المسرح احتفاءً به.