بعد طلاقه من زوجته.. بل جيتس يعتبر "2021" أصعب عام في حياته
مشاهير أخبار المشاهير
10 ديسمبر 2021 15:43

بعد طلاقه من زوجته.. بل جيتس يعتبر "2021" أصعب عام في حياته

avatar نديم كعوش

قال الملياردير الأمريكي بيل جيتس مؤسس شركة ”مايكروسوفت“ عملاق البرمجيات الأمريكي إن عام 2021 كان أصعب فترة في حياته، مشيراً إلى انفصاله عن زوجته والوحدة التي عاناها بسبب قيود وباء ”كورونا“.

وأشارت صحيفة ”مترو“ البريطانية التي أوردت تعليقات ”جيتس“، الجمعة، إلى أنه انفصل عن زوجته العام الجاري.

وقال جيتس البالغ من العمر 66 عاماً: ”إن الأشهر الـ 13 الماضية كانت الأكثر غرابة وصعوبة في حياتي“، مشيراً إلى أنه عانى أيضاً من ”وحدة“ الوباء و“فراغ الأبوة“.

وأضاف جيتس في تعليقات على وسائل التواصل: ”مثل كثير من الناس، كانت هناك أيام كاملة هذا العام كان فيها التفاعل البشري الوحيد الذي مررت به من خلال الشاشات.. لم أشعر أبدًا أن عالمي الشخصي أصغر مما كان عليه خلال الـ12 شهرًا الماضية“.

ولفتت الصحيفة إلى أن طلاق جيتس من زوجته ميليندا أصبح نهائيًا في أغسطس/ آب الماضي بعد أن أعلن الزوجان في مايو/ أيار أنهما انفصلا بعد 27 عامًا من الزواج.

وبعد تلك الأخبار ، زعمت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية أنه في الماضي كان لدى غيتس علاقة غير ملائمة مع أحدى موظفات ”مايكروسوفت“ ينما كان لا يزال متزوجًا وأن ذلك دفعه إلى الاستقالة من منصب رئيس مجلس إدارة الشركة التي أنشأها عام 1975 مع بول ألين.

وعلى الرغم من الانفصال، يصر غيتس على أنه وميليندا لا يزالان قادرين على إدارة مؤسستهما الخيرية معًا.

وكتب غيتس في مدونته ”أنا وميليندا نواصل إدارة مؤسستنا معًا ووجدنا إيقاع عمل جديدًا جيدًا ، لكن لا يمكنني إنكار أنه كان عامًا حزينًا شخصيًا للغاية بالنسبة لي“.

وتابع: ”التكيف مع التغيير ليس سهلاً أبدًا، بغض النظر عن ماهيته.. الحقيقة أنني تأثرت بمدى مرونة أحبائي وخاصة أطفالي في مواجهة هذا الوقت الصعب“.

وبالنظر إلى المستقبل، قال جيتس إنه يأمل في مستقبل أفضل خاصة وأن نهاية وباء ”كورونا“ أصبحت وشيكة ربما في وقت ما عام 2022.