ياسمين عبد العزيز تبكي: ساعة واحدة فقط وكنت هموت.. وتروي ما حدث
مشاهير أخبار المشاهير
09 ديسمبر 2021 1:33

ياسمين عبد العزيز تبكي: ساعة واحدة فقط وكنت هموت.. وتروي ما حدث

avatar محمد موسى

روت الفنانة المصرية ياسمين عبد العزيز، تفاصيل الأزمة الصحية التي تعرضت لها في الأشهر القليلة الماضية، خلال حلولها ضيفة على برنامج ”معكم“ الذي تقدمه الإعلامية منى الشاذلي.

وعقب الاستقبال الحار الذي حظيت به الفنانة المصرية، عقب دخولها إلى البرنامج، قالت ياسمين، إنها لم تكن تعلم أنها ستخرج في يوم من الأيام، لتتحدث عما جرى لها من أزمة، مشيرة إلى أنها دخلت المستشفى لإجراء عملية وصفتها بالبسيطة جدًا، ولم تكن الأولى التي تُجريها.

وأضافت ياسمين أنها أجرت العملية في وقت سابق خمس مرات، دون أن تعاني من شيء، وتذهب إلى عملها بوضع طبيعي.

وأوضحت النجمة، أن الطبيب استغرب كيف تحاملت على نفسها الألم ووصفها بـ“البطلة“، مشيرة إلى أنها لا تشتكي عادة وهذا طبعها، فتوجهت إلى الطبيب وسألته كم ستستغرق العملية، فأجابها ساعتين أو ثلاث ساعات.

وتابعت ياسمين في تصريحاتها، أن زوجها الفنان أحمد العوضي، كان يرافقها إضافة إلى ابنتها وصديقتها، فدخلت لإجراء العملية، معلقة: ”دخلت عملت العملية وكان فيه عملية أخرى في الوقت نفسه، يعنى في شهرين عملت 4 عمليات، دكتور التجميل بيجمل بطني، طلعت من العملية بألم رهيب جدا وبصرخ وأقول أنا بموت“.

وواصلت الفنانة المصرية حديثها: ”فيه تفاصيل أنا مش فاكراها، من كتر ما كانوا بيدوني مسكنات ومخدر، البعض اعتقد إني بدلع، بعد كام يوم الدكاترة قالوا لو مدخلتش أعمل عملية بعد ساعة هموت، حدث ثقب في القولون وتسمم في الدم، دخلت العمليات وكنت حاسة إني مش هطلع“.

ولم تتمالك ياسمين دموعها، وهي تروي ما جرى لها معلقة: ”وأنا داخلة قلت لأخويا الكبير خلى بالك من ياسمين وسيف أولادي.. كنت حاسة إني هموت، ولما دخلت كانت حالتي صعبة، طلعوني من العملية على العناية المركزة“.

وأشارت الفنانة ياسمين عبد العزيز، إلى أنها أصيبت بتسمم الدم، بعد إصابتها بعدوى بكتيرية خلال الجراحة التي أجرتها، وهو ما تسبب في دخولها بغيبوبة.

وبينت الفنانة أن الجهاز الذي وضعت عليه بعد الجراحة، نسبة بسيطة للغاية ممن يوضعون عليه يعودون إلى الحياة مرة أخرى، وهو ما علمته خلال تواجدها بالمستشفى.

وقالت ياسمين، خلال الحلقة: ”قبل العملية بأسبوع، وصلتني رسالة من التربي.. وأنا بحب أروح الترب، وبتعامل معاها إنها بيتي التاني، وأنا بطبيعتي بحب أروح أقعد في الترب، وبعتلي فيديو وهما بيجهزولي التربة“.

وأضافت: ”أنا مش بخاف من الموت، وإني أروح عند ربنا بالنسبالي أحسن من الحياة اللي عايشينها دلوقتي، وكل مشكلتي في ولادي مش عايزة أسيبهم كدا“.

وتابعت: ”لقيت التربي باعتلي فيديو بيجهز التربة، وقالي حطيتلك كشاف في الترب يا أستاذة، ومستنيكي يا أستاذة علشان كلنا بنحبك، وقالت مازحة على أساس أني لما أموت أقوم بليل أشرب شاي على الكشاف اللي هو ركبه، وبعد كده قولتله بلاش تبعت لي رسائل تاني“.

ولفتت إلى أنه منذ الانتهاء من مسلسل ”اللي مالوش كبير“ لم تر يومًا واحدًا سعيدًا، كما أن جميع من حولها كانوا في حالة انهيار تام خلال أزمتها الصحية، وظلت هي في حالة صدمة كبيرة بعد الإفاقة.

وقررت ياسمين التنازل عن فكرة مقاضاة الطبيب الذي تسبب في تدهور حالتها، بعدما شعرت أن هناك حكمة من الله فيما حدث، فتراجعت عن تلك الفكرة.