قيس الشيخ نجيب يستذكر والده بكلمات مؤثرة في ذكرى وفاته
مشاهير أخبار
30 نوفمبر 2021 17:28

قيس الشيخ نجيب يستذكر والده بكلمات مؤثرة في ذكرى وفاته

avatar خالد مكارم

استذكر الفنان السوري قيس الشيخ نجيب والده المخرج الراحل محمد الشيخ نجيب في الذكرى التاسعة لرحيله بكلمات مؤثرة.

ونشر قيس في حسابه الرسمي على إنستغرام صورةً لوالده، أعرب من خلالها عن حبه العميق له، والاشتياق إلى تواجده بجانبه في كل خطواته.

وقال الفنان السوري إنه يحب والده بشكل كبير وذلك لأسباب عديدة، مشيراً إلى أنه كان يتحلى بصفات حميدة كثيرة، وأنه كان شخصاً محباً للحياة ومحبوباً من قبل كل من حوله، فكتب: “بحبك قد ما كنت محب، بحبك قد ما كنت تعطي.. بحبك قد ما كنت تحب تعيش، بحبك قد اللمعة اللي بشوفها بعيون اللي بيحبوك“.

وأضاف قيس أن والده كان أباً حنوناً وصالحاً، وأعرب عن اشتياقه الكبير له، متمنياً من الله أن يرحمه وأن يسكنه فسيح جناته، فكتب: “بحبك قد ما كنت تحبنا.. وقد ما كنت أب.. مشتقلك يا بابا.. صاروا 9 سنين.. الله يرحمك ويغمدك بواسع رحمته“.

وتفاعل عدد كبير من الفنانين مع منشور قيس، منهم الفنانة لورا أبو أسعد والتي علقت قائلةً: “وأنا بحبو كتير الله يرحمه“، والفنان إياد شعبان والذي علق قائلاً: “الله يرحم روحه الطيبة“، والفنانة ندى أبو فرحات والتي علقت: “الله يرحمه“.

2021-11-IMG_20211130_155116

وانهالت تعليقات المتابعين على ذات المنشور، وأكدوا على أن فقدان أحد الوالدين من أصعب ما يمكن أن يمر به الإنسان في حياته فلا يمكن تعويضهم بأي شخص، طالبين من الله أن يرحم والده ويغفر له، وأن يلهم أهله ومحبيه الصبر دائماً.

كما نشر شقيقه المخرج سيف الشيخ نجيب عبر صفحته الشخصية على فيسبوك صورةً لوالده في ذكرى وفاته، وقال إنه وبالرغم من مرور تسع سنوات على وفاته إلا أنه يشعر به دائماً وكأنه ما يزال على قيد الحياة، فكتب: “تسع سنوات مرّوا على غيابك.. روحك ما فارقتني أبداً حاسس فيك جنبي بكل لحظة“.

2021-11-IMG_20211130_154958

وتابع سيف أن وفاة والده تسببت له بجرح كبير، كما أن فقده كان صعباً جداً عليه، متمنياً لوالده الرحمة والمغفرة، فكتب: “الله يرحمك يا بابا.. ويعوضك الجنة.. المكان اللي تركته صعب جداً أنو يتعوض أنت كنت أب وأخ وصديق.. رحمة الله عليك“.

يشار إلى أن آخر أعمال الفنان قيس الشيخ نجيب كان مسلسل ”هجمة مرتدة“ والذي عرض في الموسم الرمضاني الفائت، وشارك في بطولته إلى جانب كل من أحمد عز وهند صبري وهشام سليم وصلاح عبد الله وماجدة زكي، وهو من تأليف باهر دويدار، وإخراج أحمد علاء الديب.