فيديو قديم يجمع سهير البابلي ويسرا وهما متنكرتان في المترو

فيديو قديم يجمع سهير البابلي ويسرا وهما متنكرتان في المترو

  • الخميس 25 نوفمبر 2021 15:04 2018-10-20 10:50:33

يواصل الجمهور نشر مقاطع فيديو للفنانة المصرية الراحلة سهير البابلي من تاريخها الفني السينمائي والدرامي، ليستذكروا أعمالها التي ما زالت عالقة في أذهانهم.

ونشر الجمهور مقطع فيديو طريفًا جمع البابلي مع الفنانة يسرا داخل ”المترو“ متنكرتين حتى لا يتعرف عليهما أحد، وهما تأكلان ”الذرة المشوية“.

وظهرت سهير البابلي التي عرفها المشاهدون بخفة دمها وموهبتها في إضحاك الجماهير، مرتدية قبعة ونظارات شمسية، وهي تقول ليسرا: ”ما حدش معبرنا.. الكومبارس اتعرفوا أكثر منا“، لتهم لاحقا وتخلع القبعة والنظارات.

وحظي الفيديو بتعليقات عديد من المتابعين، فكتبت فتاة: ”يا حياتي الله يرحمها رحلت #المعلمة 💔 رحلت مدرسة الفن 😪🖤 رحلت عملاقة وملكة الشاشة العربية المصرية وأيقونة الدراما والكوميديا إلى جنة الخلد إن شاء الله لروحها الرحمة والمغفرة ولمحبيها أسمى آيات العزاء وربنا يتغمدها بواسع رحمته على قد ما اسعدتنا آمين“.

وأضاف آخر: ”الله يرحمها … أجمل إنسانة كل عظماء المسرح رحلوا لنفسهم الرحمة والسلام“.

وكانت الفنانة سهير البابلي قد فارقت الحياة الأحد الماضي عن عمر ناهز 86 عاما بعد معاناة مع المرض.

وذكر مصدر مقرب من الفنانة أن الأيام الأخيرة من حياتها شهدت تفاصيل عديدة مؤلمة لها ولأسرتها، بعدما تدهورت حالتها الصحية بشكل ملحوظ، وأكد الأطباء أن الأمر أصبح خارجا عن السيطرة، مطالبين أسرتها بالدعاء لها.

وعلمت ”فوشيا“ أن أسرة الفنانة سهير البابلي، وبالتحديد ابنتها نيفين الناقوري، كانوا في حالة ترقب وقلق وخوف عليها خلال الساعات الأخيرة بعدما فشلت كل محاولات الأطباء في أن تشهد حالتها أي تحسن حتى لو كان ضعيفا، وذلك بعدما دخلت في شبه غيبوبة كاملة، وأصرت ابنتها على التواجد برفقتها الساعات الماضية وعدم تركها لحظة داخل غرفة العناية المركزة، كما امتنعت عن الرد على مكالمات الصحافة للاستفسار عن حالة والدتها بعد أنباء تدهورها من جديد.

ورغم سوء حالة سهير البابلي في الساعات الأخيرة، إلا أنها أفاقت للحظات قبل رحيلها وتأملت المحيطين بها، وكأنها تلقي نظرة الوداع الأخيرة، وهو ما أثار دهشة الموجودين من طاقم التمريض، وأفراد أسرتها، وذلك بحسب ما أكدته المصادر لـ“فوشيا“.

وظلت الفنانة سهير البابلي، تردد ”لا إله إلا الله محمد رسول الله“، وذلك قبل أن تنطق بالشهادتين، حتى فاضت روحها إلى بارئها، وسط حالة ذهول شديدة انتابت الموجودين حولها، كما لم يتوقف صوت القرآن الكريم في العناية المركزة منذ دخولها وحتى رحيلها بناء على رغبتها.

وعلمت ”فوشيا“ أن الفنانة سهير البابلي، كانت قد أوصت ابنتها نيفين الناقوري، قبل وفاتها باستكمال مسيرتها في مساعدة المحتاجين والفقراء، وتلبية كافة احتياجاتهم مثلما كانت تفعل وهي على قيد الحياة، كما أوصتها بأن تحافظ على الترابط الأسري، وأن يكونوا يدا واحدة مثلما كانوا دائما.

والبابلي، التي ولدت في شباط/فبراير 1935، هي ابنة محافظة دمياط الساحلية شمال مصر.

قد يعجبك ايضاً