هاني شاكر ونجيب ساويرس يدخلان بحرب تصريحات‎‎.. فما القصة؟
مشاهير أخبار
20 نوفمبر 2021 23:33

هاني شاكر ونجيب ساويرس يدخلان بحرب تصريحات‎‎.. فما القصة؟

avatar محمد موسى

دخل نقيب الموسيقيين في مصر، الفنان هاني شاكر، بحرب تصريحات بينه وبين رجل الأعمال نجيب ساويرس، بسبب قرار الأول بوقف 19 شخصًا من مغنيي المهرجانات، بينهم حمو بيكا، وحسن شاكوش، عن ممارسة نشاطاتهم.

واعترض ساويرس في سلسلة من التغريدات عبر حسابه على تويتر، وتصريحاته التلفزيونية، على قرار شاكر، معتبرًا أن الجمهور له حق اختيار ما يسمعه.

ووصف رجل الأعمال المصري، قرار نقيب الموسيقيين بالـ“معيب“، وكتب معترضًا عبر حسابه في تويتر: ”ربنا بس اللي يمنع حد من الغناء.. بنحب الغناء الشعبي“.

وأضاف نجيب ساويرس: ”أول مرة أشوف نقيب للمغنيين فخور جدًا بمنع الغناء.. الجمهور اللي يقرر يسمع مين ومايسمعش مين.. مش النقيب هاني شاكر!“.

من جهتها ردت نقابة المهن الموسيقية على ساويرس، وأكدت أن قائمة الأشخاص الممنوعين من الغناء، ليسوا أعضاء بالنقابة، مشيرة إلى أنه من يرغب بالانضمام إليها، عليه تقديم أوراق قانونية واجتياز الاختبارات، وأن عضويتها تلزم بشروط وواجبات.

وشددت على أن دور النقابة يتمثل حول تنظيم ما يحدث على الساحة الغنائية، وليس منعه، لافتة إلى أن تمويلها عام، وإهدار ذلك يعد إهدارًا للمال العام.

وردت النقابة بطريقة ساخرة على ساويرس، باقتراح أن يستضيف مغنيي المهرجانات الشعبية في النسخة القادمة من مهرجان الجونة.

لم يصمت نجيب ساويرس على هذه التصريحات، وردّ بأنه سيدعو المغنيين إلى مهرجان الجونة، باعتباره مالًا خاصًا، كما اتهم شاكر بالغيرة.

وقال إنه يشعر أن القرار بسبب الغيرة من انتشار أغاني هؤلاء المغنين، معلقًا: ”مش عارف يعمل فلوس زيهم. دي مشكلته“.

وأكد نجيب مرارًا على حرية كل شخص في اختيار نمط الأغاني الذي يفضل سماعها، مشيرًا إلى أنه ”يحب الغناء الشعبي، وسيسمعهم وهو حر في ذلك“.

وطلب بأن يلجأ الممنوعون من الغناء إلى القضاء الإداري للشكوى في القرار في مداخلة هاتفية. معتبرًا أن دور النقابة هو العلاج والمعاشات، وكتب: ”أنت دورك لما حد يعيا تصرف عليه، لما يطلع معاش تصرف له معاشه، ولما حد يتعب تاخد بالك منه، لكن محدش ادالك سلطة إنك تبقى قيم على أذواقنا في السمع يعني“.

بدوره أبدى هاني شاكر استيائه وغضبه من تصريحات ساويرس، في مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب، في برنامج ”الحكاية“، وأكد أنه لا يشرفه بأن يكون مسموعًا مِن الذي يسمع أغاني المهرجانات نفسه.

وقال: ”أنا ميشرفنيش أنه يسمعني واللي بيسمع النوعية دي مينفعش يسمعني“.

واستشهد شاكر بأعداد الجماهير الكبيرة لحفل الموسيقى العربية، واستقبال الجمهور له في الحفل.

وطالب بضرورة السؤال أولًا قبل الحديث؛ لأن الأسماء المشمولة بالقرار ليسوا أعضاء بالنقابة، ويرى أحقية النقابة في إبلاغ الفنادق بمن يمارس المهنة، لضمان حقوق منتسبي النقابة، واعتبر أن عمله بالنقابة ليس في جمعية خيرية، يعطي المريض دواءً والمسكين طعامًا.

وشدد على أن ما يقوم به، هو للحفاظ على أعضاء النقابة والمهنة والشكل العام.

وبشأن أشهر اسمين في قائمة الممنوعين من الغناء، وهما حمو بيكا وحسن شاكوش، فقال إن الأول رسب في اختبار النقابة، أما الثاني فكان عضوًا حتى ارتكب ”جريمة“ (يقصد الغناء على المسرح مستخدمًا فلاشة)، وإن الاثنين يعتبران ما فعلاه مبررًا غير كافٍ لسحب عضويتهما.

وسخر هاني شاكر من اتهامات النفسنة والغيرة، وقال: ”اللي عايز يسمعهم يروح لهم الجونة أو أي حتة بيروحوا فيها، وفي الجونة بيبقى في تصريح طبعًا، والمشكلة مش في التصريح ولا الرسوم، الفكرة في مزاولة المهنة واليوتيوب موجود، ولو حد عايز يجيبهم بره مصر يجيبهم“.

وأوضح: ”زي ما أنا مش عاجبه هو كمان مش عاجبني، والمهرجان اللي عمله أنا معلقتش عليه، والفضيحة اللي حصلت في الجونة محدش اتكلم عليها، وأنا عن نفسي سكت واللي ملوش في حاجة ميتكلمش فيها“. مؤكدًا أن قرار الوقف عن الغناء قرار نهائي.