سلمى المصري: المحبة تربط فريق عمل "ع الحلوة والمرة".. والنهاية تحمل مفاجآت
مشاهير أخبار
01 نوفمبر 2021 10:45

سلمى المصري: المحبة تربط فريق عمل "ع الحلوة والمرة".. والنهاية تحمل مفاجآت

avatar ربى الحايك

أعربت الفنانة السورية سلمى المصري عن سعادتها بأصداء مسلسل ”ع الحلوة والمرة“، من تأليف لبنى مشلح وإخراج فكرت القاضي، الذي يعرض حاليا وتشارك في بطولته بشخصية ”شريهان“.

ونوهت الفنانة السورية في تصريح خاص لموقع فوشيا بأن الجمهور أحبّ العمل؛ لما يحمله من قصص رومانسية، وأحداث متنوعة، ضمن قالب ”لايت كوميدي“ أظهر رغبة الناس لمتابعة مثل هذه الأعمال، وحبهم لأماكن التصوير التي تعطيهم صورة جميلة، كذلك تفاعلُ المتابعين مع شخصيات العمل وقصصهم المختلفة.

2021-11-4

وأضافت أنها لم تتوقع نجاح العمل بهذه القوة، على الرغم من أنّ أي ممثل خلال التصوير يتمنى أن يحقق عمله نتيجة جيدة؛ إذ يبقى لديه القلق قائما بانتظار العرض، ورأي الجمهور حوله، وعندما يتلقى أصداء إيجابية، يدفعه النجاح إلى التفكير بما يمكن أن يقدمه لاحقا انطلاقا من شعوره بالمسؤولية.

وكشفت المصري عن وجود مفاجآت في الحلقات الأخيرة من العمل خاصة بما يتعلق بقصص الحب؛ إذ قالت إنها ستحمل زخما كبيرا بالأحداث.

وحول ظهورها في العمل على صعيد الشكل، وتدخّلها بإطلالة الشخصية، قالت إنه لا بد من الاتفاق بين الممثل والمسؤولين عن الإطلالة، وهي في كل عمل تشارك به تبدي رأيها بإطلالة الشخصية التي تقدمها، ويتم التنسيق مع المعنيين.

مضيفة أن مسلسل ”ع الحلوة والمرة“ ضمّ فريقا مميزا وخبراء بالأزياء والموضة، والمكياج، ومُنحت الحرية باختيار ما يناسبها تحت إشرافهم، فهي ترى أنه من الضروري أن يكون الممثل مرتاحا بما يرتديه، ولإطلالة الشخصية بشكل عام حتى يقدم أفضل ما لديه.

2021-11-3

وكشفت المصري بعض الجوانب وعلاقات النجوم في كواليس تصوير “ ع الحلوة والمرة“، حيث أكدت أن الأجواء كانت إيجابية بين الجميع، والمحبة سائدة بين أفراد العمل، واستذكرت بعض ما قامت به عندما كانت تجمع زملاءها وتطهو لهم الكثير من الأصناف خارج أوقات التصوير، وأكثر ما كانوا يحبون تذوّقه من صنعها ”الملوخية“، و“المقلوبة“.

2021-11-0

وحول رأيها بمثل هذا النوع من الدراما التي يتم نقلها عن الأعمال التركية، قالت المصري إن الجمهور يتابع بشغف الأعمال التركية تبعا للكثير من المزايا التي تتمتع بها، خاصة تلك المتعلقة بتفاصيل العمل، وأسلوب العرض، وأماكن التصوير وبحثهم عن الجمال وقصص الحب أكثر من بقية التفاصيل التي ترتبط بالمقابل في الدراما السورية بالواقع أكثر من ناحية الصورة، وأماكن التصوير، وأحداث الشخصيات.

وعن تحضيراتها الأخرى كشفت لـ ”فوشيا“ أنها انتهت من تصوير دورها في عشارية ”وثيقة شرف“ تأليف عثمان جحا ومؤيد النابلسي وإخراج باسم سلكا، حيث تقدم فيها شخصية مغايرة لما قدمته سابقا، إذ ستظهر امرأة قوية يغلب الشرّ على أفعالها، كما بيّنت أنها تستعد لتصوير عشارية ”الوصية“ إخراج فادي وفائي وسيتم تصويرها في لبنان.

وأيدت المصري فكرة العشاريات التي كانت حاضرة سابقا في الدراما العربية، للخروج من قالب الثلاثين حلقة التي تحمل الكثير من الإطالة.

وعن إمكانية مشاركتها في الجزء الثاني عشر من السلسلة الشهيرة ”باب الحارة“ في حال إنتاجه، بينت أن الأمر يتوقف على النص، وعلى ما ستقرؤه. مشددة على أن الدراما الشامية ما زالت تحتفظ بجمهورها، وصداها، وقوتها بين المشاهدين.

من جانب آخر، وحول حفاظها على جمالها وحيويتها كشفت الفنانة السورية  أن الراحة النفسية هي الأساس، وأن الإنسان يجب أن يكون متصالحا مع نفسه، معلقة أنها ليست مجتهدة كثيرا بالاهتمام بنفسها، وببعض التفاصيل الجمالية، كما أن الظروف تؤثر كثيرا على حيويتها، وعلى نضارة بشرتها، خاصة فيما يتعلق بعملها الذي هو شغفها؛ مما ينعكس على جمالها.

2021-11-1

وفي الختام أعربت سلمى المصري عن أملها أن تكون الأيام المقبلة جميلة على الجميع وعلى أولادها بشكل خاص، وأن تعود الدراما السورية إلى ألقها، وألا يبقى الارتكاز على التاريخ الجميل لهذه الدراما، والتغني به فقط.