أليك بالدوين قد يواجه تهما جنائية بعد قتل المصورة.. وهنا الأسباب
مشاهير أخبار المشاهير
27 أكتوبر 2021 9:21

أليك بالدوين قد يواجه تهما جنائية بعد قتل المصورة.. وهنا الأسباب

avatar نديم كعوش

قالت تقارير صحفية اليوم الأربعاء إن الممثل الأمريكي أليك بالدوين قد يواجه تهمًا جنائية بعد حادث إطلاق النار خلال تصوير فيلم ”رست“ الذي يقوم ببطولته، والذي أدى الى مقتل مصورة سينمائية وإصابة المخرج في موقع الفيلم.

وكشفت وثائق قانونية أن بالدوين قد قام بسحب المسدس عدة مرات ووجهه نحو الكاميرا أثناء بروفة الفيلم، فانطلقت الرصاصة من المسدس؛ ما أسفر عن مقتل المصورة هالينا هاتشينز وإصابة المخرج جويل سوزا.

وأوضحت صحيفة ”نيويورك تايمز“ الأمريكية  أن بعض الإفادات لمحققي الشرطة بشأن الحادث تضمنت تصريحات من أحد العاملين ومشغل الكاميرا ريد راسل، اللذين أكدا أن بالدوين تسلم مسدسًا وقيل له إنه تم تفريغه وأنه لا يشكل خطرا.

ولفتت الصحيفة إلى أن ذلك جاء بعد أن كشف أحد أفراد الطاقم عن صورة من المجموعة تم التقاطها في نفس يوم الحادث، تظهر هوتشينز وهي تحمل الكاميرا، بينما يقف بالدوين في زي التمثيل محاطا بأفراد الطاقم في كنيسة أقيمت على موقع تصوير الفيلم.

ونقلت الصحيفة عن المدعية العامة بمقاطعة ”سانتا في“ ماري كارماك ألتويس قولها إنه لن يتم استبعاد التهم الجنائية ضد بالدوين لأن السلاح المستخدم كان حقيقيا.

وكان مساعد المخرج الأول ديفيد هولز قد أخبر أعضاء الطاقم في وقت سابق أن المسدس الذي تعامل معه بالدوين، الممثل والمنتج الرئيسي للفيلم كان مسدسًا باردًا، وهو مصطلح يستخدمه صانعو الأفلام للإشارة إلى أن ”مسدس الدعامة“ آمن للاستخدام وغير محمل بالذخيرة الحية.

وبحسب الصحيفة قالت الشرطة إنه تم العثور على ”كمية هائلة من الرصاص“ في موقع التصوير وأن هناك حاجة إلى إجراء تحقيق في طبيعة تلك الذخيرة.

وأضافت الصحيفة:“جاء ذلك في أعقاب تقارير تفيد بأن المسدس الذي استخدمه بالدوين البالغ من العمر 63 عامًا لقتل هوتشينز عن طريق الخطأ استعمله أفراد الطاقم لإطلاق النار على علب الجعة (البيرا) قبل ساعات فقط من الحادث.“

ونقلت عن مصادر قولها إن العديد من أفراد الطاقم في المجموعة أخذوا معهم عدة بنادق ”دعامة“ في صباح يوم الحادث وخرجوا لممارسة هواية إطلاق النار على علب البيرة بالذخيرة الحية لتمضية الوقت.