مهيرة عبد العزيز مستاءة من مهرجان الجونة: تم تهميشنا.. ورمضان غير مسؤول
مشاهير أخبار
18 أكتوبر 2021 11:33

مهيرة عبد العزيز مستاءة من مهرجان الجونة: تم تهميشنا.. ورمضان غير مسؤول

avatar خالد مكارم

أعربت الإعلامية الإماراتية مهيرة عبد العزيز عن استيائها من إدارة مهرجان الجونة السينمائي، وذلك بسبب الموقف الذي حصل في حفل الافتتاح، حيث لم يتم تقديمها هي والفنان ريد وان ونعمان بلعياشي عندما أدوا أغنية ”جو البنات“ مع الفنان محمد رمضان، بل اكتفت مقدمة الحفل ناردين فرج بتقديم محمد رمضان فقط.

وقالت مهيرة في تصريحات لبرنامج ”أي تي بالعربي“ إنها ظهرت وكأنها واحدة من الراقصين المشاركين في الاستعراض.

وأضافت عبد العزيز أنها ليست الوحيدة التي لم يتم تقديمها، فلم يذكر اسم ريد وان أو نعمان، وحتى لم يتم تقديم الفنانات اللواتي تواجدن معها؛ إذ تم تقديم محمد رمضان فقط، وكأنه الوحيد الذي تواجد على المسرح.

وأكدت عبد العزيز أن الإعلامية ناردين فرج التي قدمت الحفل تواصلت معها من أجل الاعتذار منها، وإخبارها أنها لم تكن على علم بتواجدها، فقالت مهيرة إنها لا تحمّل فرج ذنب ما حصل، فهي ليست المسؤولة، بل القائمون على الحفل، وبالتأكيد لن تقرر من نفسها أنها لن تقوم بذكر باقي الفنانين.

وأوضحت عبد العزيز أن محمد رمضان ليس مسؤولا عن ما حصل أيضا، فليس له علاقة نهائيا بتقديم الفنانين، وحتى لو نسي أن يشكرهم بعد انتهاء الحفل، فلم يتم تقديمهم في الأساس حتى يتم شكرهم، مؤكدةً أن هناك دائما أشخاصا يكرهون رمضان ومهما فعل فسينتقدونه. 

وقالت عبد العزيز إنها تلقت الدعم من قبل زوجة الفنان المغربي ريد وان، مؤكدةً أنها أعربت لها عن حزنها الشديد بسبب الموقف الذي تعرضت له، كما اعتذرت لها عن ما حصل، وذلك لأنها شعرت وزوجها أنه تم إحراجها، وتقديمها بشكل غير لائق بقيمتها.

وأكدت عبد العزيز أنه من الطبيعي جدا أن يستاء الفنان ريد وان من عدم تقديمه أيضا، فهو ظهر بشكل مهمش، ولا يليق نهائيا بتاريخه وقيمته الفنية الكبيرة، مشيرةً إلى أنه فنان عالمي ومهم جدا، وقيمته الفنية محفوظة. 

يشار إلى أن مهيرة عبد العزيز هي إعلامية ومقدمة برامج إماراتية، بدأت عملها في الاعلام في إذاعة“العربية“، وكانت تقدم برنامج منوعات مع المخرجة الإماراتية نايلة الخاجة ثم انتقلت للعمل كمذيعة اقتصاد في قناة ”سي ان بي سي“ عربية، ثم التحقت للعمل في قناة ”العربية“، وفي عام 2012 بدأت بتقديم البرنامج الصباحي ”صباح العربية“.