وليام شاتنر ينتقد الأمير وليام بعد تعليقاته بشأن الفضاء
مشاهير أخبار
15 أكتوبر 2021 16:59

وليام شاتنر ينتقد الأمير وليام بعد تعليقاته بشأن الفضاء

avatar نديم كعوش

أثارت تعليقات الأمير وليام رد فعل من الممثل الأمريكي وليام شاتنر، الذي صنع التاريخ باعتباره أكبر شخص يسافر إلى الفضاء الأسبوع الجاري.

وانطلق شاتنر البالغ من العمر 90 عامًا مع 3 مسافرين آخرين في صاروخ تابع لشركة ”Blue Origin“ التي يملكها الملياردير الأمريكي جيف بيزوس مؤسس شركة ”أمازون“ وذلك من صحراء تكساس الأربعاء الماضي.

وبعد يوم من الرحلة قال الأمير وليام حفيد الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا: ”نحن بحاجة إلى بعض من أعظم الأدمغة والعقول في العالم ثابتة على محاولة إصلاح هذا الكوكب وليس محاولة العثور على المكان التالي للذهاب والعيش فيه“.

ورد شاتنر مخاطبا الأمير وليام أنه ”رجل لطيف ومتعلم لكن لديه فكرة خاطئة عن سباق الفضاء ولا يجب أن يدلي بمثل هذا التعليق“.

وقال شاتنر: ”الفكرة هنا ليست في عدم الذهاب … أنظر أنا ذهبت للفضاء… أود أن أخبر الأمير، وآمل أن تصل الرسالة إلى الأمير أن هذه خطوة صغيرة في تطوير تلك الصناعة ونقلها إلى هناك، بحيث تكون كل تلك الصناعات الملوثة وعلى سبيل المثال، الصناعات التي تنتج الكهرباء بعيدا عن الأرض … اعتقد أن الأمير فاتته هذه النقطة ولذلك أقول له إن المهمة التي قمنا بها كانت عملية للغاية“.

وأشار شاتنر الذي شارك في بطولة أفلام ”ستار تراك“ الفضائية إلى أن الدقائق العشر التي قضاها على متن السفينة كانت ”التجربة الأكثر عمقًا“ في حياته.

وتعتبر رحلة الممثل الأيقوني إلى الفضاء الرحلة الفضائية البشرية الثانية لصاروخ ”نيو شيبرد“ للسياحة والبحوث التابع لتلك الشركة بحسب وسائل إعلام أمريكية التي لفتت إلى أن الصاروخ نجح في إطلاق بيزوس ثاني أغنى شخص في العالم إلى الفضاء في رحلته الافتتاحية في تموز (يوليو) الماضي.

وتم تصميم صاروخ وكبسولة ”نيو شيبرد“ للرحلات الجوية دون المدارية، والتي لا تدخل فعليًا في مدار حول الأرض ولكنها تطير إلى حافة الفضاء، على ارتفاع يزيد عن 65 ميلاً (105 كلم) ما يتيح لمن على متنها تجربة حوالي أربع دقائق من انعدام الوزن.

وفي تعليق له قبل الرحلة اعترف شاتنر بأنه ”خائف قليلاً“ ولكنه ”متحمس“ مضيفا:“أنا سعيد وقلق ومتوتر قليلاً وخائف قليلاً من هذه المغامرة الجديدة برمتها….لكن علي أن أفكر أنه بمجرد الانتهاء من ذلك، بمجرد أن أكون في الفضاء ورأيت الكون ورأيت أرضنا والتباين بين هذا العداء وهذا الدفء، ومدى أهمية الحفاظ على الأرض حية حتى نحن لا ندمرها، فنحن البشر لا ندمرها، وهذا التناقض في كل ذلك مثير للغاية بالنسبة لي“.