نيفين مندور في أحدث ظهور بعد خروجها من السجن.. ما حقيقة الأمر؟

أخبار

نيفين مندور في أحدث ظهور بعد خروجها من السجن.. ما حقيقة الأمر؟

تصدر اسم الفنانة المصرية، نيفين مندور، قائمة الأكثر تداولًا عبر محرك البحث "غوغل"، بعد انتشار صورة لها باعتبارها أحدث ظهور لها، بعد خروجها من السجن.

وظهرت مندور في الصورة المتداولة التي أحدثت ضجة واسعة، إلى جانب أحد الأشخاص وقد خسرت الكثير من وزنها إلا أنها حافظت على ملامحها وابتسامتها.

وبالرغم من تداول الصورة بشكل واسع على أنها أحدث ظهور للفنانة بعد خروجها من السجن، إلا أن حقيقة الأمر أن الصورة تعود إلى عام 2014، خلال تواجد نيفين في عيد ميلاد صديق لها.

img

وكانت نيفين مندور قد دخلت السجن، بعد القبض عليها وبحوزتها مخدرات داخل سيارة أحد الأشخاص، وسجنت الفنانة المصرية التي عرفت باسم "فيحاء" نسبة إلى شخصيتها في فيلم "اللي بالي بالك" مع الفنان محمد سعد، بتهمة التعاطي.

وبعد فترة خرجت نيفين من السجن، وتواجدت في بعض المناسبات العامة التي منها التقطت هذه الصورة، ويبدو أن نيفين لم تبتعد عن الإدمان، حيث انتشرت أخبار تفيد أنه تم القبض عليها بالتهمة نفسها، في عام 2016، لكنها خرجت بعد فترة قصيرة بكفالة.

ومنذ تلك الفترة، اختفت نيفين التي كان مشوارها في عالم الفن قصيرًا جدًا عن الأنظار، ليعيد أحد الأشخاص نشر صورتها القديمة، وتتصدر الترند.

وقدمت نيفين مندور بعض الأعمال، من بينها مسلسل تلفزيوني جمعها بالنجمين فاروق الفيشاوي، والفنان سمير غانم، كما تواجدت مع محمد سعد، في فيلم "اللمبي" إلى جانب فيلم "اللي بالي بالك".

وشاركت نيفين في مسلسل تلفزيوني جمعها بالفنان المصري خالد النبوي، حمل اسم "راجعلك يا اسكندرية"، لكن أبرز أعمالها، هي شخصية فيحاء التي قدمتها مع محمد سعد، وهي التي كانت سبب حفر اسمها في ذاكرة الجمهور.

ويعتبر فيلم "اللي بالي بالك" من أنجح أعمال محمد سعد، التي قدم بها شخصية "اللمبي" الشهيرة، وشارك في الفيلم عدد من النجوم، أبرزهم الفنان الراحل حسن حسني.

ونيفين مندور من مواليد شهر حزيران من عام 1980، ويرى البعض أن المخدرات كانت سببًا في دمار مسيرتها الفنية، وأنها من الممكن أن تستمر وتقدم أدوارًا مميزة.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً