أخبار

مكسيم خليل يحيي الذكرى الـ40 لوفاة والدته بصور نادرة لها مع النجوم

أحيا الممثل السوري مكسيم خليل ذكرى مرور 40 يومًا على وفاة والدته خبيرة المكياج ستيلا خليل، التي غيبها الموت في الثاني من شهر سبتمبر/أيلول الماضي. ونشر مكسيم خليل صورا جمعت والدته بعدد من النجوم، الذين كانت تهتم بالمكياج الخاص بهم خلال التصوير، كان من أبرزهم فؤاد غازي، بشرى حاجو، عمر حجو، ناجي جبر، فارس الحلو، هيثم حقي، عبد اللطيف عبد الحميد، حاتم علي، نائلة الأطرش، غسان مسعود، جهاد سعد، سلوم حداد، هاني الروماني، علاء الدين كوكش، أسعد فضة، بسام كوسا، صباح السالم، منى واصف، عبد النبي حجازي وزهير عبد الكريم. وأرفق مكسيم خليل هذه الصور بتعليق قال فيه: "بأربعينك ماما

أحيا الممثل السوري مكسيم خليل ذكرى مرور 40 يومًا على وفاة والدته خبيرة المكياج ستيلا خليل، التي غيبها الموت في الثاني من شهر سبتمبر/أيلول الماضي.

ونشر مكسيم خليل صورا جمعت والدته بعدد من النجوم، الذين كانت تهتم بالمكياج الخاص بهم خلال التصوير، كان من أبرزهم فؤاد غازي، بشرى حاجو، عمر حجو، ناجي جبر، فارس الحلو، هيثم حقي، عبد اللطيف عبد الحميد، حاتم علي، نائلة الأطرش، غسان مسعود، جهاد سعد، سلوم حداد، هاني الروماني، علاء الدين كوكش، أسعد فضة، بسام كوسا، صباح السالم، منى واصف، عبد النبي حجازي وزهير عبد الكريم.

وأرفق مكسيم خليل هذه الصور بتعليق قال فيه: "بأربعينك ماما رح نزلك شوية صور ..حلوين ..دافيين.. حقيقيين ..متلك.. من زمن بعيد ملون بألوان ما بتشبه ألوان اليوم".

img

وتفاعل عدد من نجوم سوريا، وجمهور مكسيم مع الصور التي نشرها عبر حسابها على إنستغرام، وعبروا عن حزنهم لهذه الخسارة الكبيرة، داعين لها بالرحمة والمغفرة، مؤكدين أن رحيل الأم خسارة كبيرة؛ لأنه لا يمكن تعويضها.

وأكد آخرون أن الصور التي نشرها تعيدهم بالذاكرة إلى زمن الفن الجميل البعيد عن ما وصفوه بـ"الهرطقة" الفنية التي يعيشونها اليوم على الساحة الفنية، مشيرين إلى أن والدته تركت بصمة مميزة من خلال لوحاتها الفنية التي رسمتها على وجوه الشخصيات التي جسدها عدد كبير من النجوم.

وكان الممثل مكسيم خليل قد نعى والدته عند وفاتها بكلمات مؤثرة قال فيها:"إلى المرأة التي هزّت جدران قلبي..أرى روحك تعبر بين مسارح دمشق..أراها تسير في الحواري القديمة التي احبّت..خلف مرآة الممثل..وكواليس القباني..وتاريخ المعهد العالي..بين دمّر والأمويين..أراها تهرب من جسدٍ ماعاد يشبهها..قويةً كما كانت ..حرّةً كما كانت..مخلصة..أراها في مكانها .. بين يديّ الرب .. محاطة بأصدقاء الزمن الجميل..حيث لا مكان سوى للضحك".

وأضاف:"أراها في سمائي.. تنظر إليّ في غُربتي..تمسك يدي في وحدتي الطويلة..منذ الطفولة وحتى الأبدية..تحرسني إلى حين اللقاء.. تحضنني إلى يوم الدين..أراها الآن مطمئنة.. بحمى الرحمن ..كما تستحق..ستيلا .. حبيبتي .."يتيم أنا الآن يا أمي".

وتابع: "ماما حبيبتي ستيلا خليل السلام لروحك بحبك كتير.. رح اشتقلك.. الله معك ياقلبي.. ارتاحي حبيبتي ارتاحي.. لا تقلقي من شيء".

img


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً