رحمة حسن تطالب بمستحقاتها المادية: مش معايا فلوس

أخبار

رحمة حسن تطالب بمستحقاتها المادية: مش معايا فلوس

طالبت الفنانة المصرية رحمة حسن بمستحقاتها المادية المتأخرة من المنتج هاني أسامة على الملأ، دون أن تجد حرجًا في ذلك. وكتبت حسن منشورًا عبر حساباتها على مواقع التواصل طالبت من خلاله بدفع مستحقاتها المادية التي تعود قصتها لعام 2018 عندما تعاونت مع المنتج هاني أسامة في أحد الأعمال، وتبقى لها مبلغ قيمته 40 ألف جنيه مصري، بما يعادل 2550 دولارًا. ورغم مرور ثلاث سنوات على تعاونهما لم تتمكن الفنانة المصرية من الحصول على باقي مستحقاتها، وقالت إنها حينما تطالب المنتج بها يخبرها أنه لا يملك المال، وهو ما دفعها لإعلان الأمر أمام الجمهور. وكتبت رحمة حسن عبر حسابها الرسمي في

طالبت الفنانة المصرية رحمة حسن بمستحقاتها المادية المتأخرة من المنتج هاني أسامة على الملأ، دون أن تجد حرجًا في ذلك.

وكتبت حسن منشورًا عبر حساباتها على مواقع التواصل طالبت من خلاله بدفع مستحقاتها المادية التي تعود قصتها لعام 2018 عندما تعاونت مع المنتج هاني أسامة في أحد الأعمال، وتبقى لها مبلغ قيمته 40 ألف جنيه مصري، بما يعادل 2550 دولارًا.

ورغم مرور ثلاث سنوات على تعاونهما لم تتمكن الفنانة المصرية من الحصول على باقي مستحقاتها، وقالت إنها حينما تطالب المنتج بها يخبرها أنه لا يملك المال، وهو ما دفعها لإعلان الأمر أمام الجمهور.

وكتبت رحمة حسن عبر حسابها الرسمي في "إنستغرام": "صباح الخير أحب أقول إني ليا عند هاني أسامة المنتج 40 ألف جنيه من 2018. وكل ما أكلمه يقولي إني مش معايا فلوس. أنا كمان مش معايا فلوس يا هاني بس مش بقول".

img

وأوضحت أنها لا تعمل في الوقت الحالي في حين أن المنتج يواصل عمله بشكل طبيعي، لذلك قررت أن تترك هذه الرسالة بشكل عام أمام الجميع.

ولم تكتفِ حسن بذلك بل قامت بالإشارة إلى حسابه الخاص في منشورها كي تصله الرسالة بشكل واضح.

يذكر أن رحمة حسن تعيش حالة من الركود الفني، خاصة وأنها لم تشارك في أي عمل منذ 3 سنوات، حيث عرضت آخر أعمالها عام 2018.

وكانت "حسن" بدأت العمل الفني بالظهور كموديل في أغنيتين للمغني نديم نور، كما قدمت عدة إعلانات تجارية في نفس الفترة، وكانت أول أعمالها السينمائية في فيلم "ألف مبروك" مع المخرج أحمد جلال والنجم أحمد حلمي عام 2009، وقدمت خلاله دوراً صغيراً.

وجاءت انطلاقتها الحقيقية في فيلم "العالمي" مع الفنان يوسف الشريف في نفس العام، ثم فيلم "سمير وشهير وبهير" في عام 2010، واتجهت بعدها للدراما التلفزيونية، حيث قدمت مسلسلات عدة منها "أزمة سكر، الداعية، موجة حارة".

كان آخر الأفلام التي شاركت فيها رحمة حسن هو "الرجل الأخطر"، وتدور أحداثه عن عودة "عمر التهامي" من إيطاليا إلى مصر بعد غياب 28 عاما، ويبدأ رحلته في البحث عن حقوقه في عقار مطل على النيل كان ملكا لوالده، وتم استئجاره بالإضافة لوجود بنك كائن في الدور اﻷرضي للعمارة، وحين يحاول "عمر" إقناع أصحاب البنك بمغادرة العمارة رفضوا، وحينئذ قرر سرقة البنك، واستغرق تصوير الفيلم حوالي أكثر من ثلاثة أسابيع متتالية.

img


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً