طلال مارديني: لا استغل اسم باسم ياخور.. وهذه صلة القرابة مع دانا مارديني

أخبار

طلال مارديني: لا استغل اسم باسم ياخور.. وهذه صلة القرابة مع دانا مارديني

رد الفنان السوري طلال مارديني على الانتقادات التي طالته مؤخرا بأنه يحاول استغلال اسم الفنان باسم ياخور بحكم صداقته معه لأجل أن يشاركه في أعمال عديدة له مثل "أحلى أيام" و"روز". وقال مارديني إن هذه الانتقادات خاطئة ومرفوضة تماما، والدليل أن ياخور هو بطل في "روز" وليس ضيف شرف، مضيفا أنه وياخور قد تعديا مرحلة الصداقة وأصبحا أخوة. وتحدث مارديني عبر حوارٍ إذاعي عن تجربته بمسلسل "باب الحارة"، وقال إن مستوى العمل حاليا سيئ جدا ومكرر، ويجب على صناع العمل التوقف عن إنتاج أجزاء جديدة، والاكتفاء بما تم تقديمه احتراما للجمهور. وكشف مارديني أنه وبعد مشاركته في "باب الحارة" في

رد الفنان السوري طلال مارديني على الانتقادات التي طالته مؤخرا بأنه يحاول استغلال اسم الفنان باسم ياخور بحكم صداقته معه لأجل أن يشاركه في أعمال عديدة له مثل "أحلى أيام" و"روز".

وقال مارديني إن هذه الانتقادات خاطئة ومرفوضة تماما، والدليل أن ياخور هو بطل في "روز" وليس ضيف شرف، مضيفا أنه وياخور قد تعديا مرحلة الصداقة وأصبحا أخوة.

وتحدث مارديني عبر حوارٍ إذاعي عن تجربته بمسلسل "باب الحارة"، وقال إن مستوى العمل حاليا سيئ جدا ومكرر، ويجب على صناع العمل التوقف عن إنتاج أجزاء جديدة، والاكتفاء بما تم تقديمه احتراما للجمهور.

وكشف مارديني أنه وبعد مشاركته في "باب الحارة" في الجزء الثامن وقع خلاف بينه وبين صناع العمل بعد عرض أول 6 حلقات منه، وذلك بسبب مشكلة في مكان اسمه بشارة العمل، فظهر اسمه في مكان بعيد وبشكل سريع جدا، وهذا عكس اتفاقهم، لكن المخرج بسام الملا قام بتغيير الشارة من أجله.

وأعرب مارديني عن انزعاجه بسبب وصفه بأنه "نجم بمحض الصدفة"، فهذا التعبير من وجهة نظره مجحف بشكل كبير بحقه وبحق تعبه وجهده الكبيرين، واستطاع الوصول إلى ما هو عليه الآن، مؤكدا أنه من قلائل الفنانين الذين تعبوا بشكل كبير حتى وصلوا إلى ما هم عليه.

وتحدث مارديني عن الخلاف الذي وقع بينه وبين الفنانة ريم نصر الدين بعد انتقادها للفنانة جيانا عيد بصفتها عميدة للمعهد العالي للفنون المسرحية، وقال إنه لا يقبل انتقاد الفنانين الكبار، وهذا ما أزعجه من حديثها، لافتا إلى أنه تصالح بعدها مع نصر الدين وانتهى الخلاف منذ مدة طويلة.

وكشف مارديني أنه رُفِضَ أكثر من مرة بعد تقديمه على المعهد العالي للفنون المسرحية، وبالتالي دخل الوسط الفني بدون الدراسة الأكاديمية، مشيرا إلى أنه يعتبر أن العديد من المرفوضين هم أكثر موهبة من عدد كبير من الطلاب المقبولين.

كما ذكر مارديني أنه ابتعد عن التمثيل فترة من الزمن، وذلك كرد فعل على شعوره بأنه ليس في المكان الذي يناسبه، وأنه يستحق أكثر من الأدوار الصغيرة التي أصبح ينمط بها بشكل أو بآخر، فاتجه بعدها لكتابة السيناريو، وعاد تدريجيا إلى الساحة الفنية بأدوار مهمة وتناسبه.

وكشف مارديني أنه على صلة قرابة مع الفنانة دانا مارديني؛ فوالدها هو ابن عم والده، مؤكدا أن دانا تمتلك موهبة كبيرة جدا، وهو يحب تمثيلها ويشيد دائما به.

وحول رأيه بشروط النجومية قال مارديني إن النجومية يجب أن تكون عبارة عن مجموعة متكاملة من الشروط تضم الوسامة والموهبة والدراسة، حيث إن الوسامة ليست ضد الموهبة، وليست شيئاً يقلل من قيمة الفنان وجدارته، بل هي إحدى مقومات النجاح الأساسية، مضيفا أنه لا يعتمد على هذه الصفة في عمله والدليل أنه قدم العديد من الأدوار التي لم يظهر فيها وسيما على الإطلاق.

وأضاف ماريديني أنه عرض عليه العديد من أعمال البطولة المطلقة التي يكون فيها هو البطل الأول للعمل، وكانت أعمالا مهمة، لكن نتيجة كونه كاتبا، لا يستطيع قبول أي نص بسهولة، فدائما ما يكون لديه نظرة فنية كمؤلف، وليس فقط كممثل.

وتحدث مارديني عن أولى تجاربه مع الفنان ياسر العظمة، وقال إنه قدم إليه نصا في بداياته، وشارك معه في بعض حلقات مسلسل "مرايا"، كما شارك معه في مسلسل حمل اسم "رجل الأحلام"، وتم تصوير 16 حلقة منه، لكن العمل توقف بشكل مفاجئ وألغي المشروع.

يشار إلى أن آخر أعمال الفنان طلال مارديني كان مسلسل "خيبة أمل"، شارك فيه إلى جانب أحمد كرارة وكارلوس عازار وأنوار أبو حمدان، وهو من تأليف جوزيف عبيد، وإخراج إيلي برباري، وأنهى تصوير مسلسل "روز"، والذي يشارك في بطولته إلى جانب كل من باسم ياخور ونادين تحسين بيك ويارا قاسم، والعمل من تأليفه، وإخراج عباس شرف.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً