مي عمر تتهرب من سؤال تعاونها مع زوجها مجددا

أخبار

مي عمر تتهرب من سؤال تعاونها مع زوجها مجددا

أعلنت الفنانة المصرية مي عمر، عدم تواجدها في الموسم الرمضاني المقبل، بعد الضجة التي أحدثها مسلسلها "نسل الأغراب" في رمضان الفائت. وأوضحت مي عمر في تصريحات صحفية، أنها تحضر لمفاجأة من العيار الثقيل خارج السّباق الرمضاني، بالإضافة إلى أن مشروع الجزء الثاني من مسلسل "لؤلؤ" لا يزال قائمًا، مضيفة أنه من المحتمل وبنسبة كبيرة أن تنفذه الفترة المقبلة، مشيرة إلى أنها لن تخوض التجربة، إلا إذا تأكدت أن أحداث الجزء الثاني أقوى من الجزء الأول وأكثر إثارة. وخلال لقاء إعلامي لها على هامش احتفالية "لوريال باريس" بعيدها الـ50، تهربت الفنانة المصرية من الإدلاء بإجابة واضحة حول احتمالات تعاونها مجدداً مع زوجها المخرج المصري محمد سامي في موسم رمضان 2022، وذلك بعد الضجة الكبيرة في شهر رمضان الفائت، بسبب الدور الكبير الذي منحه المخرج لزوجته مي عمر على حساب النجوم المشاركين، بحسب تعبير المتابعين.
View this post on Instagram

A post shared by MBCTrending (@mbctrending)

وقالت مي عمر، إنها بصدد التحضير لعمل درامي جديد، لم تكشف عن تفاصيله، مشيرة إلى أنه سيكون مفاجأة بالنسبة لجمهورها، مشيرة إلى أن العمل سيتم عرضه خارج السّباق الرمضاني، ورفضت حسم تعاونها مع زوجها المخرج محمد سامي، في مسلسل جديد. واعتبر المتابعون، أن المشروع المفاجئ الذي ستعلن عنه مي عمر، هو خوضها البطولة المطلقة في السينما، من خلال فيلم يحمل اسم "بضع ساعات في يوم ما" المأخوذ عن رواية الكاتب محمد صادق، والتي تحمل الاسم نفسه. ويشارك في كتابة سيناريو المشروع السينمائي، كاتب الرواية محمد صادق، مع نورهان أبو بكر وشادن زهران، ومن إخراج عثمان أبو لبن، وإنتاج أحمد السّبكي. ويشارك في بطولة الفيلم: هشام ماجد، عائشة بن أحمد، خالد أنور، ومحمد سلام، وكريم فهمي، محمد الشرنوبي، إلى جانب آخرين. ومن المنتظر أن يبدأ تصويره خلال الأسابيع القليلة المقبلة. يذكر أن مي عمر، ما زالت تصوّر مشاهدها في فيلم "تحت تهديد السلاح" إلى جانب: حسن الرداد، غادة عادل، عمرو عبد الجليل، أحمد بدير، وشيرين رضا.

 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً