حلمي بكر: مطربو الراب وصمة عار على الغناء.. وهذا ما أطالب به فورًا

أخبار

حلمي بكر: مطربو الراب وصمة عار على الغناء.. وهذا ما أطالب به فورًا

انتقد الموسيقار المصري حلمي بكر، الحال الذي وصل إليه الغناء في السنوات الأخيرة، وفتح النار على مطربي الراب في تعليق منه على أزمة المغني مروان بابلو بعد تحريف ابتهال الشيخ سيد النقشبندي في حفله الأخير الذي أثار جدلا واسعا، ووصف ما حدث بكونه تجاوزا دينيا غير مقبول. وقال الموسيقار حلمي بكر في تصريح لـ"فوشيا": "هؤلاء ليس لهم علاقة بفن الراب العالمي سواء من ناحية الكلمات أو الموسيقى، فهم مجرد "بغباغانات" يرددون أي شيء ويعتقدون أن ما يقدمونه فن وهو لا يمت له بأي صلة على الإطلاق، بل ما يحدث ليس إلا مجرد تجاوز وانحراف غنائي لابد من التصدي له من

انتقد الموسيقار المصري حلمي بكر، الحال الذي وصل إليه الغناء في السنوات الأخيرة، وفتح النار على مطربي الراب في تعليق منه على أزمة المغني مروان بابلو بعد تحريف ابتهال الشيخ سيد النقشبندي في حفله الأخير الذي أثار جدلا واسعا، ووصف ما حدث بكونه تجاوزا دينيا غير مقبول.

وقال الموسيقار حلمي بكر في تصريح لـ"فوشيا": "هؤلاء ليس لهم علاقة بفن الراب العالمي سواء من ناحية الكلمات أو الموسيقى، فهم مجرد "بغباغانات" يرددون أي شيء ويعتقدون أن ما يقدمونه فن وهو لا يمت له بأي صلة على الإطلاق، بل ما يحدث ليس إلا مجرد تجاوز وانحراف غنائي لابد من التصدي له من قبل المسؤولين، ولهذا أطالب بمحاسبة المغني صاحب الواقعة الشهيرة من تحريف ابتهال الشيخ النقشبندي في حفله، واتخاذ موقف صارم ضده بالقبض عليه ومعاقبته لأن ما حدث يمس كل المسلمين والمقدسات الدينية ويساهم في نشر رسائل مسمومة في المجتمع".

وأضاف، للأسف هؤلاء وصمة عار على الغناء، وما نسمعه من البعض حاليا ما هو إلا جهل نابع من عشوائيين، لا يمكن السكوت عنه وتسيب لا يغتفر، لأن هؤلاء يدمرون الأجيال الجديدة إذ يسمع لهم الأطفال والشباب الذي سيكبر على هذا الانهيار، والأفكار الشاذة البعيدة كل البعد عن قيم مجتمعنا العربي".

وعن كيفية التصدي "للانحراف الغنائي" هذا، وهل الإيقاف كاف لحل الأزمة، قال: "هذا ليس كافيا، فلابد أن تتحد الدولة مع الجهات الثلاثة المعنية بذلك وهم نقابة الموسيقيين، والمصنفات الفنية، والآداب العامة، من أجل التصدي لكل من يخرج عن الآداب العامة، وينشر الإسفاف، وذلك عبر قوانين رادعة وصارمة وحينها ستنهي هذه المهزلة، ولكن للأسف جهل بعض المسؤولين بالموسيقى يزيد من الأمر سوءا، بل سيظل الحال في انهيار أكثر طالما لا يوجد عقاب رادع وضرب بيد من حديد".

وأردف: "للأسف مهنة الغناء أصبحت في يد بعض الجهلاء والخارجين عن القانون والعشوائيين وهؤلاء من دمروا الغناء بمسميات غريبة من مهرجانات وما غير ذلك، ولم أتوقف عن مهاجمة هؤلاء حتى تنتهي هذه المهزلة".

وفي التفاصيل بدأت الأزمة، بعد مشاركة مغني الراب الفلسطيني "شب جديد" في حفل مروان بابلو وغنائه لابتهال "مولاي" للشيخ سيد النقشبندي مع تغيير كلماته، وأصدرت نقابة المهن الموسيقية بمنع التعامل مع بابلو، بينما يحاول الأخير الخروج من الأزمة التي لم تنتهِ بعد.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً