احتفاء واسع بأغنية عمرو دياب "حلو التغيير"

أخبار

احتفاء واسع بأغنية عمرو دياب "حلو التغيير"

حازت أغنية "حلو التغيير" للفنان المصري عمرو دياب، على اهتمام واسع بين الجمهور، فور طرحها خلال الساعات القليلة الماضية، جعلت اسم الفنان في صدارة الترند. وأغنية "حلو التغيير" طرحها عمرو دياب، من ألبومه "عيشني"، وهي من كلمات تامر حسين، وألحان عزيز الشافعي، وتوزيع توما، وديجيتال ماستر، وميكساج أمير محروس.
واحتفى محبو الهضبة بالأغنية وكلماتها، فكتب أحدهم: "موفق وحلو التغيير للأفضل يا ملك الاغنيه عمرو دياب"، "فنان مبدع لا يؤثر فيه الزمن" و"أغنية لطيفة أجمل ما فيها أداء الهضبة". كما قالت فتاة: "الأغنية نزلت متل العسل على قلبي الأغنية بتجنن بعشقك عمرو دياب، فعلأ انت صنعت كل التغير بالموسيقى على مستوى العالم". وجاء في التعليقات أيضًا:" روعة أغنية جميلة من اول مرة بتفكرنا بأغانيك زمان تسلم ويسلم صوتك يا هضبتنا حلو التغير عاوزين من ده كتير"، و" ملك على عرش قلوبنا يا غالى وصوتك حضن كبير للكل". img وكان عمرو دياب قد طرح هذا الصيف ثلاث أغنيات، الأولى" الدنيا بترقص" التي طرحها على طريقة الفيديو كليب، والأغنية كلمات ملاك عادل، ألحان محمد يحيى، توزيع أحمد إبراهيم، ميكساج وديجيتال ماستر أمير محروس، وإخراج طارق العريان، والأغنية الثانية "اتقل" كلمات تامر حسين، وألحان مدين، وتوزيع أحمد إبراهيم، والثالثة، "أحلى ونص" كلمات أيمن بهجت قمر، وألحان محمد يحيى، وتوزيع أحمد إبراهيم.
وأعلن عمرو دياب مؤخرًا، عن قرب طرح أغنية "عيشني" وذلك من خلال حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، وكشف أيضًا، عن استعداده لطرح أغنية "أذواق"، والأغنيتين من ألبومه الجديد "عيشني" الذي يطرح أغانيه تباعًا منذ بداية الصيف. في غضون ذلك نشرت "أنغامي"، الأغاني التي تصدَّرت الاستماعات في معظم الدول العربية لشهر سبتمبر/ أيلول المنصرم في مصر، السعودية، لبنان، العراق، الجزائر، المغرب، وتونس. وتصدرت أغنية "أحلى ونص" لعمرو دياب الاستماعات في مصر، حيث احتلت المركز الأول، فيما أتت أغنية "على عيني" للمطرب أحمد كامل في المركز الثاني، ليحل محمد حماقي ثالثًا مع "لو هتسيب". وفى سياق آخر، يستعد دياب لإحياء حفل غنائي ضخم بمدينة العقبة بالأردن منتصف شهر أكتوبر الجاري، ووفقًا للجهة المنظمة للحفل، فإن جميع التذاكر قد نفذت عقب طرحها إلكترونيًا عبر موقع الحجز بدقائق معدودة، في سابقة هي الأولى من نوعها.

 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً