درة توضح موقفها من الزواج عبر الإنترنت.. وتروي قصة شاب طاردها للارتباط
مشاهير أخبار
02 أكتوبر 2021 8:37

درة توضح موقفها من الزواج عبر الإنترنت.. وتروي قصة شاب طاردها للارتباط

avatar خلدون ضامر

علقت الممثلة التونسية درة على فكرة قصص الحب عبر الإنترنت التي نجحت عند البعض وفشلت عند آخرين، ورأيها بهذه الفكرة، وإن كانت قد دخلتها.

وقالت درة عبر برنامج ”معكم“ الذي تقدمه الإعلامية منى الشاذلي، ويعرض عبر شاشة cbc: ”كل شيء كان ممكنا، لكن إذا كان ذلك خطوة أولى للتعارف التي تتحول لمرحلة تعارف حقيقية حتى لا تكون علاقة سطحية، خصوصا إن وسائل التواصل الاجتماعي كما أنها لها جانب إيجابي لها أيضا جانب سلبي يتسبب في أن يظهر الشخص بعقد نفسية معينة عندما يستخدمها“.

وأضافت أن فكرة مسلسل ”حكاية غالية“ شجعتها على تقديمها على الشاشة، خصوصا أنها فكرة جديدة ومناسبة لهذا الزمن وغير مكررة، مشيرة إلى أنها دائما تسعى لتقديم القصص التي تهم السيدات بشكل خاص.

وعلقت الفنانة التونسية: ”أشياء كثيرة أثارت إعجابي وجذبتني لفكرة (حكاية غالية) فهي تتناول قصصا تهم السيدات والبنات وأنا محبة لتقديم هذه النوعية من الأفكار، وهذا هدفي بشكل دائم، وبالتأكيد هناك أعمال تطرح هذه النوعية من الأفكار، وما جذبني لقصة غالية هو اختلافها وتقديمها للمرة الأولى، فهي مناسبة لهذا الزمن الذي نعيش فيه خصوصا فيما يخص قصص الحب عبر الإنترنت“.

وروت الممثلة موقفًا صعبًا تعرضت له في لعبة (حصل ولا محصلش؟)، حيث قام أحد الأشخاص في بداية رحلتها مع الفن وتواجدها في تونس بمطاردتها من أجل الزواج منها؛ ما تسبب في قلق أسرتها الذين طلبوا تدخل الشرطة.

وصرحت درة: ”كان هناك شخص يطاردني في كل مكان بتونس، وكان مصمما على أن يتزوج مني ولم أكن أعرفه، لدرجة جعلت والدي وشقيقي يشعران بالقلق بسببه، وتم الاتصال بالشرطة لكي تتدخل، وتم القبض عليه حتى يتوقف عن ما يفعل“.

من جهتها تحدثت شيرين عادل مخرجة ”حكاية غالية“ عن رأيها في العمل وأصعب المشاهد التي قدمتها مع الفنانة درة فقالت: ”عندما قرأت الحكاية للمرة الأولى أثارت إعجابي بسبب أنها فكرة جديدة؛ فمشاهد الحكاية تسيطر عليها حالة النعومة والهدوء، ومن أصعب المشاهد التي قدمتها في حكاية غالية عندما كانت تعزف وتسمع الحكم الخاص بالمحكمة، فسعيت أن يعبر المشهد عن حالة التأثر الكبير التي تعيشها من خلال عزفها“.

وقدمت درة في هذه القصة (حكاية غالية) مشاعر ومواقف تعيشها فتاة اسمها ”غالية“ تعزف وتدرّس الموسيقى تأخرت في الزواج من منظور المجتمع وتتزوج بطريقة مختلفة وتتعرض لمشاكل تغيّر نظرتها للحياة.

والحكاية من تأليف أحمد حسني وأحمد فرغلي وإنتاج مها سليم، ويشارك درة بطولتها كل من مراد مكرم، وفرح يوسف، وفراس سعيد، وأحمد حلاوة، وهشام إسماعيل، وتخرجها شيرين عادل التي تعود للتعاون مع درة بعد سنوات منذ قدما معا عملين حققا نجاحا جماهيريا كبيرا هما مسلسل ”العار“ والريان“.