ساندي ترد على الهجوم بعد نشر صورتها مع خالد يوسف
مشاهير أخبار
02 أكتوبر 2021 7:50

ساندي ترد على الهجوم بعد نشر صورتها مع خالد يوسف

avatar مؤمن نصر

علقت الفنانة التونسية ساندي على الانتقادات التي وجهت لها بعد نشرها صورة تجمعها بالمخرج المصري خالد يوسف في مكتبه، عبر حساباتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرة إلى أنها لم تنزعج من الهجوم عليها ولم تعط أي اهتمام لكل من علق على أسباب الزيارة أو طريقة تصويرها معه.

وصرحت ساندي لـ“فوشيا“ قائلة: ”التقيت مع المخرج خالد يوسف للحديث عن عمل فني جديد يتم التجهيز له حاليا، لكنني لا أستطيع الإعلان عن تفاصيله في الوقت الحالي، إلا بعد البدء في تصويره، وفي نهاية اللقاء طلبت منه أن نلتقط عددا من الصور التذكارية معا، وقمت بنشرها بعدها بعدة أيام على السوشال ميديا مع تهنئة له بيوم عيد ميلاده، ولا أجد داعيا لكل الجدل المثار حول الصورة؛ لأنها تجمعني مع مخرج مهم شرفت بالعمل معه من قبل وسعيدة بتكرار التعاون معه في أعمال فنية مقبلة“.

وأضافت: ”لا يشغلني الانتقادات أو الهجوم الذي جاء على الصورة ولم أتابع التعليقات عليها؛ لأنني في الأساس نشرتها لمناسبة محددة وليس لغرض معرفة أراء الجمهور، وفي النهاية سيظل خالد يوسف مخرجا كبيرا له قيمته في المجال الفني والعمل معه يمثل إضافة كبيرة“.

الجدير بالذكر أن ساندي تعاونت من قبل مع المخرج خالد يوسف من خلال فيلم ”خيانة مشروعة“، بطولة النجم هاني سلامة والنجمة مي عز الدين وسمية الخشاب وهشام سليم وعمرو سعد.

وشاركت ساندي مؤخرا في مسلسل ”الحرير المخملي“ بطولة النجم مصطفى فهمي، وداليا مصطفى، وأحمد وفيق، وهالة فاخر، وسامي مغاوري، ودنيا عبد العزيز، وأحمد سعيد عبد الغني، ومن تأليف أحمد أبو زيد توفيق وإخراج أحمد حسن، وتدور أحداث المسلسل في إطار اجتماعي حول فترتين زمنيتين من عمر مصر، ويناقش العديد من القضايا المتعلقة بالمرأة وحقوقها في تلك الفترة.

وهناك أكثر من مشروع يعمل عليه خالد يوسف خلال الفترة الحالية، أولها فيلم ”أهلا بكم في باريس“ ومن المنتظر تصويره خلال الشهر الجاري، كما أن هناك مشروعا دراميا وطنيا يجهز له مع الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية، لكنه لم يفصح عن تفاصيله.