هاني رمزي يوضح حقيقة سخريته من المناضل عمر المختار
مشاهير أخبار المشاهير
01 أكتوبر 2021 12:25

هاني رمزي يوضح حقيقة سخريته من المناضل عمر المختار

avatar خالد مكارم

رد الفنان المصري هاني رمزي على الانتقادات التي طالته مؤخراً، وذلك بسبب اسم فيلمه الأخير ”عمر المحتار“، المقرر عرضه قريباً، معتبرين أن الاسم هو سخرية من المناضل الليبي عمر المختار، فقال إن الاسم فعلاً على وزن اسم المختار، ولكن المحتوى بعيد جداً عن التعرض له، لافتاً إلى أن شائعات السخرية مرفوضة تماماً وليس لها أي أساس من الصحة.

وأضاف رمزي من خلال حوارٍ إذاعي عبر قناة ”الراديو 9090“ أن القائمين على العمل عندما وجدوا أن الاسم قد يسبب بعض الحساسيات قاموا بتغييره وذلك احتراماً للمشاهدين الذي ربطوا بين الاسمين، مؤكداً أنه يحب أن يسعد المتابعين من خلال أعماله وليس العكس، وأن الفيلم حالياً موجود في الرقابة وينتظرون الموافقة عليه.

وكشف رمزي عن السبب الحقيقي وراء ابتعاده عن تقديم برامج المقالب في شهر رمضان المبارك، والتي اعتاد الجمهور على مشاهدته من خلالها، وقال إنه لم يعد يجد فيها أي شيء جديد، وكل الأفكار المعروضة أصبحت تشبه بعضها، مؤكداً أنه لن يعود إلى هذا النوع من البرامج إلا إذا كانت فكرة البرنامج مختلفة وغير تقليدية.

وبين رمزي حقيقة وجود جزء ثان من فيلم ”غبي منه فيه“، وذلك بعد حالة الجدل التي أحاطت العمل مؤخراً، فأكد أنه يرغب بشكل كبير في إنتاج جزء ثان منه، وخصوصاً أنه مطلب جماهيري، لافتاً إلى أنه بدأ بالفعل في التجهيز له وطرق باب المؤلفين لكنه اشترط أن يكون النص أقوى من الجزء الأول حتى لا ينتج عملاً سيئاً يؤثر على نجاح الجزء الأول أيضاً.

وتابع رمزي أن الوضع أصبح صعباً بعد رحيل النجمين حسن حسني وطلعت زكريا، وذلك كونهما من الشخصيات الرئيسية للعمل، مؤكداً أنه في حال حصل على نص جيد ومهم سيقوم بتصوير العمل فوراً، فالعمل يحتمل أجزاء عديدة، ونجاح شخصية ”سلطان“ لا يمكن تقييده، ويمكن وضعه في أعمال مختلفة.

وعن حالة الغرور التي تصيب بعض الفنانين الجدد، الذين يصلون حديثاً إلى النجومية، قال رمزي إن الفنان الجديد وعند نجاحه لأول مرة تصيبه بعض الأمراض منها أنه يصبح مغروراً، و“الأنا“ تصبح لديه عالية جداً، ولكن يجب عليه تدارك هذا الوضع فوراً، والتخلص من كل هذه الاضطرابات، لأن مهنة التمثيل غير مستقرة، ومن الممكن أن تذهب النجومية في ثوانٍ.

وقال رمزي إن موضوع صناعة الأعمال القادرة على إضحاك الناس أصبح صعباً، وخصوصاً في ظل هذا الغزو الكبير لمواقع التواصل الاجتماعي على حياة الناس، فمشاعرهم قد تغيرت ولكن بشكل سيئ ولا يشبه طبيعة الناس الجميلة في السابق، مضيفاً أنه ما كان يضحكهم قديماً لا يمكنه إضحاكهم حالياً، ولا حتى يمكنه التأثير بهم.

يشار إلى أن آخر أعمال الفنان هاني رمزي كان فيلم ”200 جنيه“، والذي شارك في بطولته إلى جانب كل من إسعاد يونس وأحمد السقا وغادة عادل، والعمل من تأليف أحمد عبدالله، وإخراج محمد أمين.