تفاصيل قضية التحرش باليوتيوبر نادين شرارة بالشارع.. وفيديو يوثق الحادثة
مشاهير أخبار
29 سبتمبر 2021 21:36

تفاصيل قضية التحرش باليوتيوبر نادين شرارة بالشارع.. وفيديو يوثق الحادثة

avatar محمد موسى

تعرضت اليوتيوبر المصرية والفنانة التشكيلية نادين شرارة، للتحرش خلال مرورها بأحد شوارع القاهرة، حيث تربص بها شاب يقود موتوسيكل، وظهرت في مقطع فيديو وهي تقول له: ”امشي بدل ما أفضحك“.

وبعد تداول الفيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قامت الشرطة المصرية بالبحث عن الشاب وإلقاء القبض عليه، بعد أن توصلت إلى هويته، بينما أدلت الضحية أقوالها أمام النيابة العامة، وأكدت أن الشاب الذي تحرش بها، كان يستقل دراجة نارية واعتدى عليها في أحد الشوارع القريبة من ميدان التحرير، عندما كانت تسير في منطقة وسط البلد، وأنها تضررت من اعتدائه عليها ثم تمكّن من الهرب.

وواجهت النيابة العامة المتهم بالتحرش بفيديو الواقعة، وتقرر حبسه لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات.

ووفق التحقيقات، فإن المتهم المتحرش بالفتاة نادين شرارة، كان يتحرك خلفها بالدراجة النارية واعتدى عليها، وعندما حاولت الإمساك به بمعاونة المارة، تمكن من الهروب بسرعة، مستغلًا استقلاله دراجة نارية.

وتمكنت الشرطة المصرية بعد ذلك من خلال فحص الفيديو في تحديد هوية المتهم، وتبين أنه من محافظة القليوبية، وكان يتجول بدراجته النارية في شوارع وسط البلد بغرض التنزه، وعندما سنحت له فرصة التحرش بالفتاة اعتدى عليها.

 وتم ضبط الشاب المتهم في أحد الأمكنة، وهو مقيم بمنطقة الساحل، وعلى الفور قام رجال المباحث بالتواصل مع الفتاة، وقامت بتحرير محضر ضده.

وبعد تحرير المحضر اللازم بالواقعة، أخطرت النيابة العامة للتحقيق.

وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة، قائلًا: ”كنت خارج أتفسح بالموتوسيكل وبهزر، ومعرفش الفتاة“.

وأضاف أنه كان يوجه تلك الكلمات إليها بدافع المداعبة والمزاح، وعندما وجدها غاضبة وتحاول الإمساك به بمعاونة المارة، أسرع في الهروب من مكان الواقعة، وعاد إلى منزله في القليوبية.

وأحدثت الواقعة غضبًا واسعًا بين الجمهور على مواقع التواصل الاجتماعي، عقب تداول الفيديو، وطالبوا بتغليظ العقوبات على المتحرشين، نظرًا لازديادها في الآونة الأخيرة، مشيرين إلى أن هناك استسهالًا واضحًا وعدم اتخاذ إجراءات قانونية حقيقية على المتحرشين، كما أن هناك الكثير من الفتيات اللاتي يواجهن الأمر بالصمت، خوفًا من ردة فعل عائلاتهن تجاههن بالدرجة الأولى.