حمو بيكا: محمد رمضان يمول أغانيه للحصول على مشاهدات.. وأنا أشطر منه
مشاهير أخبار
27 سبتمبر 2021 9:01

حمو بيكا: محمد رمضان يمول أغانيه للحصول على مشاهدات.. وأنا أشطر منه

avatar محمد موسى

أكد مغني المهرجانات الشعبية حمو بيكا أنه أقوى من الفنان محمد رمضان، أو ”أشطر“ حسب وصفه تحديدًا، معتبرًا نفسه أهم مطرب مهرجانات في مصر؛ لأنه يصنع البهجة والابتسامة على وجوه الناس.

واتهم بيكا المغني محمد رمضان بأنه يقوم بتمويل أغانيه للحصول على مشاهدات أعلى، مشيرًا إلى أن نصف تلك المشاهدات ”وهمية“.

كما علق عند سؤاله عن محمد رمضان: ”بيأدي كويس، ومش بالصوت هو مؤدي“. لكنه يرى نفسه أكثر كفاءة في الغناء، ويحقق نسبة مشاهدات أعلى من رمضان الذي استخدم متابعيه في التمثيل لمشاهدة أغانيه.

وزعم حمو بيكا أنّ رمضان يقوم بتمويل أغانيه كي تصبح ”تريند“، لافتًا إلى أنَّ نصف مشاهدي أغانيه وهميون، قائلا: ”محمد رمضان يصرف على أغنياته ويدفع للإعلان عنها حتى تكون “تريند” على YouTube لذلك نصف المشاهدات التي توجد على قناته مزيفة“.

وتحدى المطرب الشعبي رمضان، ودعاه إلى إنشاء قناتين جديدتين لهما على يوتيوب، ومن ثم يقومان بتحميل أغنية لكل منهما لمقارنة أعداد المشاهدات بينهما، مشددًا على أنه واثق من أنه سيحصد مشاهدات أعلى من رمضان.

وفي سياق آخر تحدث حمو بيكا عن حبه لارتداء المجوهرات والمشغولات الذهبية، بالإضافة إلى حصوله على هدايا عديدة باهظة الثمن.

وقال الفنان الشعبي إن أغلى هدية حصل عليها كانت من زوجته وكانت “سلسلة وجنزير” وثمنهما 130 ألف جنيه (8280 دولارًا).

واستعرض بيكا ”الذهب“ الذي يرتديه، ومنه سلسلة كبيرة مكتوب عليها اسمه، كانت بمثابة هدية من صديقة ميدو المغربي، بالإضافة إلى سلسلة صغيرة مكتوب عليها اسمه هدية من زوجته.

أما بالنسبة للخواتم، فكانت بينها خاتم على شكل أسد، وقال إنه اشترى مثله للمطرب رضا البحراوي. وخاتم آخر يوجد عليه علامة “الدولار” وآخر مكتوب عليه كلمة “أمي” وخاتم صغير يرتديه مع الدبلة وهو هدية من زوجته، بالإضافة إلى بعض الأساور.

وكان حمو بيكا قد كشف بأنه تعرض لظلم كبير في الفترة الماضية، من قبل أحد الأشخاص الذي له نفوذ وسلطة، ويتحكم به.

وعلق بيكا في تصريحات تلفزيونية قائلا: ”اتظلمت كتير، لما ربنا يرزقني ويجي شخص يشيل اللقمة اللي ربنا بعتهالي، وأنا مش لوحدي وفاتح بيوت ناس كتير ورا مني بتاكل عيش“.

وتابع: ”هو معاه سلطة وبيتحكم فيا لكن أنا معايا أقوى من السلطة، أنا معايا ربنا، بيجوا عليا وعلى لقمة عيشي، بلدنا فيها حرية وتعبير عن الرأي، وأنا بعبر عن رأيي بالغنا، أنت مش حاببني مش حابب تسمعني ده رأيك أنت بس، أنا ليا جمهوري، وملايين بيسمعوني“.