محكمة الاستئناف تصدر قرارها بشأن اتهام هيا الشعيبي بنشر فيديو "خادش"

أخبار

محكمة الاستئناف تصدر قرارها بشأن اتهام هيا الشعيبي بنشر فيديو "خادش"

أصدرت محكمة الاستئناف الكويتية حكمها بحق فنانة كويتية في قضية تسريب فيديوهات مخلة بالآداب العامة، وقضت بالامتناع عن محاكمتها وعقابها. ولم تذكر وسائل الإعلام المحلية اسم الفنانة، إلّا أن حسابات مؤثرة على شبكات التواصل الاجتماعي، ذكرت أنّ الممثلة المعنية هي الكويتية هيا الشعبي، التي سبق أنّ وجهت لها تهمة بنشر فيديو خادش على السوشال ميديا. وكانت محكمة الجنايات قد قررت في أبريل/ نيسان الماضي، الامتناع عن عقاب الممثلة ومصادرة هاتفها، عن تهمة مخالفة الآداب العامة. وفي تفاصيل القضية، قرّرت النيابة العامة في البلاد في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر من عام 2020، حجز الشعيبي على خلفية نشرها مقطع فيديو خادشًا، عبر حسابها على تطبيق "سناب شات"، قبل أن تُخلي سبيلها محكمة الجنايات، مقابل كفالة قدرها 2000 دينار (6600 دولار). وأكدت الشعيبي في بداية القضية، أن حسابها في "سناب شات" تعرض للتهكير مرتين، قائلة: "مع الأسف كان في جروب ماسك حسابي والبنت اللي سوت فيني جذي والله مو مسامحتها لا دنيا ولا آخرة، الواحد اللي فيه مكفيه وراح يرجع السناب أقوى من قبل". وأضافت بحديثها عبر الستوري في "إنستغرام": "أقول حق واحد مريض الكلمة اللي قلتها يمكن أهلك بهالوضع مو أنا وأنا بنت الشعيبي "ذلف بعيد يالله". ونشرت الشعيبي مجموعة محادثات، تؤكد تعرض حسابها للتهكير من قبل شخصية تعرفها تعمدت اختراق الحساب لتشويه سمعتها، بحسب ما جاء في المحادثات المنشورة آنذاك. جدير بالذكر، أن الفنانة الكويتية هيا الشعيبي، أعلنت الخميس عن استدعائها من قبل المباحث الإلكترونية بسبب شكوى من زميلتها ومواطنتها الفنانة إلهام الفضالة، إثر خلافات حادة بينهما على شبكات التواصل الاجتماعي. وقالت الشعيبي عبر مقطع فيديو نشرته على سناب شات: "كنت في المباحث الإلكترونية تم استدعائي ولبيت النداء.. تبارك الرحمن ذوق ذوق وزارة الداخلية.. أسلوب تعامل جدًا ذوق.. شكرًا وزارة الداخلية". وأكملت حديثها، موضحة سبب توجهها إلى وزارة الداخلية: "أما ليش رحت وزارة الداخلية.. اللي كانت صديقة عمري رفعت علي قضية واستدعوني.. يا جماعة الخير اللي بيته من زجاج لا يحذف الناس بصخر.. حسافة على العشرة حسافة على التضحيات حسافة على كل الي سويته.. حسافة على وايد امور". وواصلت: "ما ادري شنو أقول.. بس الكلام جاي إن شاء الله.. أنا ماني مصدومة تدرون ليش لأنه وايد أمور مرينا فيها شذي.. صدق كنت أحبها هالانسانة وأقول عنها أختي اللي ما جابها أبوي.. وآخرتها شكوى". وأوضحت هيا: "أول ما انطقيت وصارت معي أمور.. اكتشفت أمور صادمة أنه فلانة تدفع فلوس مشان يصير معي أمور.. ومع هيك ما اشتكيت ولا تكلمت.. ولما انطقيت قالولي حتى الناس اللي وقفتي معهم حيتخلون عنك.. مشكورة يا اللي كنت صديقة العمر".

 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً