ليالي عن محمد الحمود: حاول توريطي للانتقام من مودل روز.. فكيف رد؟

أخبار

ليالي عن محمد الحمود: حاول توريطي للانتقام من مودل روز.. فكيف رد؟

أثارت مقاطع فيديو متداولة لكل من رجل الأعمال السعودي محمد الحمود، زوج مودل روز، ومواطنته الفاشينيستا ليالي، ضجة واسعة بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي. في البداية ظهرت المودل ليالي، في مقطع فيديو عبر حسابها الشخصي في "سناب شات"، وقالت إنها متواجدة الآن في لوس أنجلوس، والتقت بالحمود محاولًا أن يضعها في منتصف الأزمة مع طليقته وأنه حاول الاحتيال عليها بمبلغ مالي". وأضافت ليالي: "كلمتني صديقة وحدة مشهورة في السوشال ميديا، بغض النظر عن الأسامي؛ الناس يعرفون المقصود، قالتلي كلميني ضروري شي يخصك، رحت قابلت في شركة واكتشفت انه زوج المشهورة، وما عرفت إلا هناك إنه زوجها مع إني سألت". وتابعت: "فهنا كانت الصدمة جابوني عشان ينتقمون منها، وقفت بالنص بينهم، وأنا لأني قاعدة أسوي أشياء لحالي وأقوي نفسي بنفسي وقعت في هذي المصيدة، وهي هذيك الموديل ما عمرها بينت إنها كانت متزوجة وما كنت أعرف". ولفتت: "أنا من التوب اللي هذيك الموديل تكرههم يعني تكرهني، أنا ونهى نبيل عارفين نقاط ضعفها وجايين عندي، وزوجها طلب يستلف مني 15 ألف دولار لأنه مو قادر يسدد الكردت كارد".
ليرد زوج روز عبر حسابه الشخصي في "سناب شات" نافيًا كل ما قالته ليالي، مؤكدًا أنها هي من حاولت الاحتيال عليه، كما أوضح أن محتواها ضعيف، وحاول مساعدتها ، وقال إنه لا يريد استغلالها من أجل أن ينتقم من موديل روز". وأوضح: "القصة وما فيها تواصلت معي شخصية من السوشال ميديا، جاية لوس انجلوس، وتبيني أساعدها لأن ما عندها وثائق تساعدها تاخذ سكن، مع مرور الأيام كصديق تسأل إيش أسوي لأن من يوم طلعت والأرقام عندها ما تغيرت ولا رح تتغير، لأن ما في هدف". وتابع: "حاولت تتواصل مع الشركات عشان يدعونها بالإعلانات، للأسف أول رد من 3 شركات مختلفين ما يعرفون بعض إن محتوها ضعيف ورفضوا، وبيوم تبي تشتري سيارة أقساط وأنا ساعدتها وقلت لها تعطيني 15 الف بدل ثمن السيارة فطلعت على السوشال ميديا تقول إنتم حرامية ترا ما في حرامية إلا إنت، ومو طريقتي على فكرة أضرب أحد بأحد". من جانبها، لم تعلق موديل روز حتى الآن، على ما قاله طليقها والمودل السعودية.
يُشار إلى أن رجل الأعمال محمد الحمود، كان قد كشف مؤخرًا، إعلان انفصاله عن مودل روز، لكن ليس بشكل رسمي لغاية الآن، بسبب تصاعد الخلاف بينهما.

 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً