هند القحطاني ترد على متابع وصفها بـ"عاشقة تصوير الخلفيات" بقسوة
مشاهير أخبار
21 سبتمبر 2021 7:39

هند القحطاني ترد على متابع وصفها بـ"عاشقة تصوير الخلفيات" بقسوة

avatar ملك ابراهيم

أحدثت نجمة السوشال ميديا السعودية هند القحطاني، ضجة كبيرة بعد ردها على متابع انتقد تصويرها لجسدها وأجساد من حولها من الخلف بشكل مبالغ فيه، حسب وصفه، وجاء في تعليقه: ”عاشقة تصوير الخلفيات حتى الأمريكان ما سلموا منها“.

واستشاطت القحطاني غضبًا، وردت بطريقة صادمة لم يتوقعها الجمهور قائلة: ”لعنة الله عليك وكل من يحمل تفكيرك القذر.. يعني أنت ولا زوجتك ولا أمك أو أخواتك لما تمشون في الشارع أو أي مكان عام.. هل تمنع الناس من أنهم يمشون خلفكم علشان لا يشوفون أجسادكم من الخلف؟“.

وأضافت: ”الجواب بالتأكيد لا.. ليش يا حقير؟.. لأن كل الكائنات الحية ليها قبل ودبر ومن المفترض أن هذا لا يثير الشهوة الجنسية وليس عارًا ولا عيبًا ولا مستنكرًا.. وان كنت تراه كذلك اذهب وتخلص من شحوم مؤخرتك أنت ومحارمك حتى لا تثيرون شهوة المرضى أمثالك“.

وأردفت: ”معلومة ثانية كل أنثى من الأمام لها كذلك عضو تناسلي وثديين.. بالمرة قول لهم يقطعون صدورهم ويتخلصون من أعضائهم عشان ترضي هوسك يا مختل“.

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل ردت القحطاني بقسوة، على متابعة وجهت تعليقًا لها قالت فيه: ”في الغالب فيك حرب نفسية أي شي يخالف الدين تحبينه تحسبين انك عايشه بحرية مسكينة انتي“.

لترد عليها القحطاني قائلة: ”صدقيني أعيش بسعادة لو تعرفين تفاصيلها راح تنجلطين يا حقودة“.

وبعد الجدال مع متابعيها، نشرت القحطاني صورة لها مع تعليق قالت فيه: ”لا تكره من يغار منك.. بل احترم تلك الغيره فيه.. لأن غيرته ليست سوى اعترافه بانك افضل منه“.

وأحدث تعليق القحطاني الأول، بلبلة بين الجمهور بشكل واسع، وخاصة بعد حديثها عن الجسد، معتبرين أنها تجاوزت الخطوط الحمراء وجاء في التعليقات: ”ما تعرف ترد الكلام يجيها شرق وهي ترد غرب ومسويه عبقرية ومصدقة نفسها“.

وقالت متابعة مدافعة عن هند القحطاني: ”يعني تنتقدون ردها وما تنتقدون الي يتنمرون عليها يا بشر دعو الخلق للخالق بطلوا أمراضكم وعيشوا حياتكم وخلو الناس تعيش بالسلام“.

فيما هاجمتها متابعة قائلة: ”فضيلة العلامة هند القحطاني ، لا تبررين لأفعالك باسم الحرية والمساواة، قولي أنا أبغى أسوي هذا الشي وعاجبني الانحلال ، أما تصوير مؤخراتكم كل يوم في السناب هذا شي ما يثير الشهوة فهاذي مصيبة“.