دانا جبر تستعرض رشاقتها من داخل الجيم برفقة مدربها الخاص

أخبار

دانا جبر تستعرض رشاقتها من داخل الجيم برفقة مدربها الخاص

وثقت الممثلة السورية دانا جبر صورة وهي تمارس التمارين الرياضية داخل الجيم، وأطلت بشكل عفوي مع مدربها الخاص كما جاء على لسان المعلقين عبر مواقع التواصل الاجتماعي. ولم يتضح إن كانت الصورة حديثة أو قديمة، لاسيما أنه عند البحث عنها في صفحات دانا جبر الرسمية على مواقع التواصل لم تكن موجودة، وقد تكون الفنانة قد نشرتها على "الستوري" الخاص بحسابها على إنستغرام قبل اختفائها بعد 24 ساعة، أو أن الصفحات الفنية المهتمة بالمشاهير أرادت إعادة الصورة للواجهة من جديد. وتحافظ دانا جبر (32 عامًا) على رشاقتها وفق ما صرحت به سابقًا، مشيرة إلى أنها تعيش بشكل طبيعي جدا، لا تتناول

وثقت الممثلة السورية دانا جبر صورة وهي تمارس التمارين الرياضية داخل الجيم، وأطلت بشكل عفوي مع مدربها الخاص كما جاء على لسان المعلقين عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ولم يتضح إن كانت الصورة حديثة أو قديمة، لاسيما أنه عند البحث عنها في صفحات دانا جبر الرسمية على مواقع التواصل لم تكن موجودة، وقد تكون الفنانة قد نشرتها على "الستوري" الخاص بحسابها على إنستغرام قبل اختفائها بعد 24 ساعة، أو أن الصفحات الفنية المهتمة بالمشاهير أرادت إعادة الصورة للواجهة من جديد.

img

وتحافظ دانا جبر (32 عامًا) على رشاقتها وفق ما صرحت به سابقًا، مشيرة إلى أنها تعيش بشكل طبيعي جدا، لا تتناول الكثير من الطعام لكنها لا تخضع لنظام غذائي معين، وتشرب الماء بشكل كبير، وتمشي كثيرا وتمارس الرياضة.

وبعد تداول صورة دانا جبر، حظيت بتفاعل بين الجمهور، مشيدين برشاقتها، في وقت طالبها البعض بمعرفة الأعمال الدرامية المقبلة التي ستشارك فيها، بعد أن قلّت نشاطاتها الفنية.

فيما قال معلقون آخرون أن الفنانة السورية قد خضعت لعدد لا يحصى من عمليات التجميل للحصول على هذا الجسد الرشيق.

img

وفي هذا السياق كانت دانا جبر قد علقت مؤخرًا حول أسباب قلة ظهورها لهذا الموسم الدرامي بأنها اعتذرت عن الكثير من الأعمال وذلك لعدم أهمية النصوص بحسب وصفها، نافيةً أن يكون الأجر المادي سببا في ذلك؛ لأنها تهتم بأمور أخرى أكثر من اهتمامها بالأجر.

وتشارك دانا جبر إطلالاتها ونشاطاتها المتنوعة لجمهورها عبر حسابها على إنستغرام، الذي يتابعه أكثر من مليون شخص، لكنها تحرص على إغلاق خاصية التعليقات، منذ عام تقريبًا وتحديدًا منذ واقعة تسريب صور لها بأوضاع وُصفت بالمخلّة، في أغسطس/ آب 2020.

img

ووقتها قالت الفنانة إنها تعرضت لـ "حملة ابتزاز وتشويه سمعة" عبر نشر صور خاصة لها عبر الإنترنت، وتحديدًا من حساب إنستغرام تحت اسم "فضيحة دانا جبر"، والذي بدأ بنشر صور تعود للممثلة، وذلك بعد سرقة هاتفها المحمول ونشر الصور من خلاله، لكنه تم إغلاق الحساب بعد الإبلاغ عنه.

وأكدت جبر حينها تعرضها "لحملة تشويه شرسة لسمعتها من قِبل شخص مجهول، في محاولة ابتزاز واضحة للنيل من سمعتها ونجوميتها دون أن يحدد مطلبا واضحا وراء فعلته". وأضافت بأن هذه الصورة "قديمة جدا وشخصية وغير معدة للتداول أو النشر".

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً