بن أفليك وجنيفر لوبيز يتبادلان القبل من وراء الكمامات في ميت غالا

أخبار

بن أفليك وجنيفر لوبيز يتبادلان القبل من وراء الكمامات في ميت غالا

يبدو أن الممثل الأمريكي بن أفليك، وعشيقته الممثلة والمغنية الأمريكية جنيفر لوبيز، عازمان على تكثيف ظهورهما معًا، منذ استئناف علاقتهما الرومانسية بحضورهما حفل افتتاح عروض الأزياء السنوية الخيرية المعروفة بـ"Met Gala" في نيويورك مساء أمس.

وجاء حضورهما العروض، بعد أيام قليلة من مشاركتهما معًا، في مهرجان البندقية السينمائي في إيطاليا، حيث تم عرض فيلم جديد لأفليك الحائز على جائزة "أوسكار" السينمائية.

وقال موقع "الصحفة السادسة" الأمريكي المختص بالمشاهير، إن أفليك البالغ من العمر 49 عامًا، كان يرتدي زيًا متحفظًا في بدلة توكسيدو مساء أمس، ويبدو أنه اختار أن لا يعكس زي لوبيز من "رالف لورين" المستوحى من الغرب المتوحش بحسب الموقع.

img

وقال الموقع: "تمشى الزوجان، اللذان كانا ملثمين، وفقًا لإرشادات الحدث وتوقفا مؤقتًا لالتقاط الصور، بما في ذلك لقطة أظهرت تقبيلهما من خلال أقنعتهما، فيما كانت لوبيز البالغة من العمر 52 عامًا، تمسك بهاتفها".

ولفت الموقع، إلى أن لوبيز كانت من أوائل النجوم الذين يتم دعوتهم لحضور عرض الأزياء لهذا العام، بعد أن كانت مشاركًا رئيسيًا في الحدث، منذ ظهورها الأول فيه عام 2004.

وأعاد أفليك ولوبيز، إحياء علاقتهما الرومانسية في وقت سابق من العام الجاري، بعد انفصال لوبيز عن لاعب الكرة السابق الأمريكي أليكس رودريغيز.

img

واوضح الموقع، أن الزوجين أصبحا لا ينفصلان تقريبًا منذ ذلك الحين، مضيفًا أن الأمر لم يقتصر على قضاء الإجازات الرومانسية في إيطاليا فحسب، بل أيضًا في نزهات عائلية مختلطة إلى المسرحيات الموسيقية والمنتزهات الترفيهية.

ولفت إلى أنه تم تصوير أفليك، وهو يشاهد خواتم الخطوبة في ولاية كاليفورنيا الشهر الماضي، وسط تنامي العلاقة بينهما.

img

وفي إيطاليا نهاية الأسبوع الماضي، ذكرت تقارير صحفية، أن المشجعين كانوا ينتظرون بحماس، لحظة وصول أفليك ولوبيز إلى مهرجان البندقية، وأنه في اليوم السابق فقط، شوهدا وهما يتجهان لحضور المهرجان في قارب، وهما يلفان أذرعهما حول بعضهما  على القارب، ويسيران جنبًا إلى جنب على الرصيف.

وأشارت إلى أنه كانت آخر مرة سار فيها الزوجان معًا على السجادة الحمراء في مهرجان البندقية في عام 2003، عندما حضرا العرض الأول لفيلمهما "Gigli"، مضيفة أن الاثنين كانا مخطوبين في ذلك الوقت، لكنهما أكدا انفصالهما في العام التالي.

img


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً