حسن شاكوش بعد منعه من الغناء: هشتغل حتى لو هشيل طوب وأطلع الدور الـ11
مشاهير أخبار
07 سبتمبر 2021 18:25

حسن شاكوش بعد منعه من الغناء: هشتغل حتى لو هشيل طوب وأطلع الدور الـ11

avatar مصطفى الحاج

خرج مطرب المهرجانات الشعبي حسن شاكوش عن صمته بعد منعه من الغناء لأجل غير مسمى على خلفية أزمته مع المطرب الشعبي رضا البحراوي، وعدد من العازفين.

وأكد شاكوش عبر بث مباشر على صفحته عبر ”فيسبوك“ أنه لم يقصد إهانة الموسيقيين أو العازفين أو الطبالين، مشيراً إلى أن فرقته تضم قامات كبيرة في العزف والطبلة أكبر منه عمراً، موضحاً أنه يقدرهم ويحترمهم نظراً لفرق السّن بينهم.

وعلق: ”أي مطرب ليس له قيمة بدون الفرقة الموسيقية، الفرقة 80% من نجاح المطرب وهي الستارة التي تنجحه.. عملت مع عدد كبير من الموسيقيين، وأتعامل معهم بتواضع بعيد عن الفخامة على الإطلاق، عمري ما أغلط في أي عازف أو طبال“.

وأوضح حسن شاكوش في البث المباشر: ”أتمنى أن يتفهم كل العازفين والطبالين وجهة نظري ويتقبلون اعتذاري لهم وانني ملتزم تماما بكافة قرارات النقابة“.

واعتبر أن هذا الخطأ هو الأول له في مسيرته المهنية منذ دخوله المجال الفني، وتم التجاوز في حقه هو ووالدته، وعلق: ”أنا اتشتمت بأمي بأوسخ الشتايم، والحمدالله الموضوع راح بحاله وخلص، وأنا ورضا وفرقته أخوات وحبايبت… عمري ما تطاولت على أي شخص من الفرق الموسيقية ولهم مني كل احترام وتقدير“.

وأضاف حسن شاكوش: ”اللي ربنا بيديله رزق وما بحافظش عليه، انت يمكن في يوم وليلة تبقى في حتة تانية خالص.. النفس خارج ويا عالم داخل تاني ولا لأ، الموت أسرع من رمشة العين“.

وتحدث حسن شاكوش في تصريحاته أنه لم يقصد الإهانة لأحد، وقال: ”أنا لست شخصاً مغروراً، ولم أقصد الإهانة بأي عازف أو موسيقِي، وقلت إذا كان الأب غير مسيطر في منزله يكون بلا حاكم لأولاده، وهو ما قصدته من مقولة إن إذا كان رب البيت طبال بنته تطلع رقاصة، أنا آسف، المقولة غير مقصودة، وراضي بحكم ربنا وقرارات نقابة المهن الموسيقية، آسف حقكم عليا متزعلوش، الكلام موجه لكل الموسيقيين والفرق المصرية، وكل تأخيرة وفيها خيرة، أغني على الفراشة علشان مقعدتش في البيت، وهشتغل حتى لو هشيل طوب“.

واختتم مطرب المهرجانات الشعبي حسن شاكوش حديثه: ”ربنا مديني ميزة إن أنا بقدر أشتغل بفلاشة وممكن أغني مع أي فرقة في مصر، وهشتغل حتى لو هشيل طوب وزلط من الأرض وأطلعه الدور الـ11 عشان أجيب القرش الحلال“.